Go to Contents Go to Navigation

ستة أعضاء برلمانيين يغادرون إلى الصين لمناقشة ثاد

جميع العناوين 2016.08.08 11:48

سيئول، 8 أغسطس(يونهاب) -- غادرت مجموعة من الأعضاء البرلمانيين من حزب المعارضة الرئيسي مينجو إلى الصين يوم الاثنين لإجراء محادثات مع المسئولين والخبراء الصينيين حول النشر المخطط لمنظومة الدفاع الأمريكية المتقدمة في كوريا الجنوبية، التي تمثل الشوكة الرئيسية في العلاقات بين سيئول وبكين.

وقد وجدت زيارة هؤلاء الأعضاء البرلمانيين معارضة قوية من المكتب الرئاسي والحزب الحاكم وحتى من داخل حزبهم الذين حذروا من أن زيارتهم من شأنها أن تعمق من الانقسام وسط الكوريين الجنوبيين حول خطة نشر منظومة ثاد وتساعد في تعزيز موقف الصين ضدها.

وقال النائب البرلماني كيم يونغ هو الذي يقود المجموعة في تصريحات للصحفيين قبل مغادرته إلى الصين، إن المجموعة تعزم زيارة الصين فقط للمساهمة في حتى ولو بالقليل في تحسين العلاقات المتوترة بين كوريا الجنوبية والصين.

ومنذ أن أعلنت سيئول وواشنطن في الشهر الماضي عن خطتهما لنشر منظومة ثاد في شبه الجزيرة الكورية بحلول عام 2017 صعدت الصين ووسائل إعلامها من انتقاداتهم، مكررة االانتقادات بأن ثاد من شأنه أن يدمر الاستقرار الاقليمي ومصالح الصين الأمنية.

وخلال إقامتهم في بكين، يخطط الأعضاء البرلمانيون لحضور اجتماعات مع الأساتذة في جامعة بكين والسفير الكوري الجنوبي لدى بكين كيم جانغ سو إلى جانب السكان والمراسلين الكوريين الجنوبيين في الصين.

وقال مقربون من الأعضاء البرلمانيين ، إن مجموعة الأعضاء البرلمانيين سيستخدمون زيارتهم للصين للتأكيد على أن العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين ينبغي ألا تشوبها قضية ثاد، وأن يدعوا وسائل الإعلام الصينية إلى الامتناع عن التقارير التي تعادي كوريا الجنوبية.

وبرفضهم للانتقادات المتزايدة بسبب زيارتهم لبكين، صور المشرعون الزيارة كجزء من "الدبلوماسية البرلمانية". وقالوا إن زيارتهم إلى الصين هي "تعهد دبلوماسي" لا يمكن إلغاؤها.

وكان مكتب الرئاسة في سيئول قد أكد يوم الاثنين على أنه يشعر بالقلق إزاء زيارة أعضاء حزب المعارضين التي من شانها أن تعزز موقف بكين بشأن ثاد وتفاقم من الانقسام المتزايد وسط الكوريين الجنوبيين.

من جانبها دافعت الرئيسة بارك كون هيه، مرارا عن قرار نشر منظومة ثاد في بلدة سونغ جو كإجراء "للدفاع عن النفس" للتعامل بشكل أفضل مع تطور التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك