Go to Contents Go to Navigation

حكومة سيئول تنتقد بشدة محاولة بيونغ يانغ تشويه الحقائق والتحريض على الانقسام الداخلي

جميع العناوين 2016.08.04 17:02

سيئول، 4 غسطس(يونهاب) -- انتقدت الحكومة الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، بشدة محاولة كوريا الشمالية لتشويه الحقائق والتحريض على الانقسام الداخلي وإدانتها لرأس الدولة.

جاء ذلك ردا على ادعاءات كوريا الشمالية بأن كوريا الجنوبية ستصبح مسرحا لمعركة نووية في حال نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي المتقدمة ثاد فيها.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية اليوم إن كوريا الشمالية أطلقت صواريخ أكثر من 10 مرات في هذا العام، وذلك يشكل تهديدا خطيرا ضد السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية يوم الأمس الأربعاء بيانا للمتحدث باسم لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا، قوله إنه إذا نشرت منظومة ثاد في كوريا الجنوبية، فإن أراضيها ستتحول إلى معركة نووية من قبل دول الجوار القوية وهو ما يجعل شعبها يعيش في رهبة وخوف وقلق من الهجمات النووية.

وأضاف البيان أن الرئيسة بارك كون هيه تحاول استغلال قدرة كوريا الشمالية على الردع النووي الدفاعي لتبرير تصرفها الموالي للولايات المتحدة وبيع وطنها، مهددا بأن تصرفاتها هذه لن تقبل أبدا.

وبدورها، قالت وزارة الوحدة إن البرنامج الكوري الشمالي النووي والصاروخي يهدد بقاء الأمة ويدمر السلام في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدة على أن قرار نشر ثاد جاء في إطار تدابير الدفاع عن سلامة الشعب والوطن من التهديدات النووية والصاروخية المتزايدة من قبل كوريا الشمالية.

وأضافت أن كوريا الشمالية ليس لديها حجة لتبرير تطويرها النووي ومساعيها لشق الصف الداخلي في كوريا الجنوبية، داعية إلى الوقف الفوري لأعمالها السخيفة والسير على طريق نزع السلاح النووي والتغيير.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك