Go to Contents Go to Navigation

مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا طارئا لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخين جديدين

جميع العناوين 2016.08.04 09:17

مقر الأمم المتحدة، 3 أغسطس(يونهاب) -- عقد مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة في يوم 3 أغسطس(بتوقيت نيويورك) اجتماعا طارئا في أعقاب إطلاق كوريا الشمالية صاروخين بالستيين يعتقد بأنهما من نوع رودونغ المتوسط المدى.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة إن مجلس الأمن الدولي عقد الاجتماع الطارئ في الساعة 4:00 بعد ظهر اليوم بطلب من الولايات المتحدة واليابان لمناقشة تدابير في مواجهة أعمال استفزازية لكوريا الشمالية.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها صاروخ كوري شمالي في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان.

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في يوم 3 أغسطس(بالتوقيت الأمريكي) بشأن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخين بالستيين إن ذلك يقوض السلام والاستقرار في المنطقة، معبرا عن بالغ قلقه .

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن "بان" أكد مجددا أنه يدعو بيونغ يانغ إلى عودتها إلى حوار جاد مع تغيير موقفها وفقا لما يطالب به المجتمع الدولي.

وكانت كوريا الجنوبية قد أوضحت في وقت سابق أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين بالستيين يعتقد بأنهما من نوع رودونغ، في الساعة 7:50 صباح يوم 3 أغسطس في منطقة بالقرب من بلدة أونيول بإقليم هوانغ هيه الجنوبي، جنوب غرب بيونغ يانغ نحو البحر الشرقي.

إلا أن أحدهما انفجر في أعقاب إطلاقه على ما يبدو، فيما قطع الصاروخ البالستي الآخر مسافة نحو ألف كلم قبل أن يسقط في المياه اليابانية.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك