Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تأخذ رأي ضحايا الاستعباد الجنسي وتتشاور مع اليابان "إذا لزم الأمر"

جميع العناوين 2016.08.02 19:41

سيئول، 2 أغسطس (يونهاب) -- قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنه ستسعى الى أخذ آراء ضحايا الاستعباد الجنسي من قبل اليابان خلال حكمها الاستعماري لشبه الجزيرة في رسمها تدابير لمساعدتهم، وفقا لما قالته وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء.

قالت الحكومة أيضا أنه سيتم عقد مشاورات مع اليابان "إذا لزم الأمر" حسبما تم التوصل اليه في اتفاق ثنائي بين البلدين في أواخر العام الماضي. وبموجب الاتفاق التاريخي وعدت سيئول وطوكيو باقامة مؤسسة مكلفة بدعم الضحايا المسمات مجازا نساء المتعة.

وقال تشو يونيو-هيوك، المتحدث باسم وزارة الخارجية، فى مؤتمر صحفى دوري "في اتفاق 28 ديسمبر اتفق البلدان على تنفيذ مشاريع المؤسسة من خلال التعاون، سوف تقوم حكومتنا بمشاورات مع اليابان إذا لزم الأمر وذلك تماشيا مع الاتفاق، كما ستطلب آراء الضحايا في نفس الوقت".

وردا على أسئلة طرحتها وسائل الاعلام المحلية بخصوص احتمال ان يكون لليابان صوت أكبر من المتوقع في إدارة المؤسسة، فند تشو تلك التقارير قائلا ان لا أساس لها، وأوضح انه "متأكد" من ان الامر سيتم "بطريقة تلبي الأغراض المقصودة ".

وافقت طوكيو على تقديم 1 مليار ين (9.8 مليون دولار) لمساعدة ضحايا الاسترقاق الجنسي من خلال مشاريع "موجهة نحو المستقبل".

وقال الوزير ان البلدين سيعقدان اجتماعا لمسؤولين رفيعي المستوى في منتصف الاسبوع المقبل في سيئول حيث سيناقشون تدابير المتابعة بما في ذلك تسليم المال وفي أي اتجاه يجب أن تعمل المؤسسة.

أما بالنسبة للتصريحات المثيرة للجدل من قبل مسؤول في الحزب الحاكم في اليابان بشأن إزالة التمثال المثبت أمام السفارة اليابانية والذي يمثل احدى نساء المتعة، قائلا انه جزء رئيسي من الاتفاق، قال تشو ان ليس لدى الحكومة ما تقول في هذا الشأن.

وأكد المسؤول على موقف الحكومة بأنها ستسعى الى مشاورات مع الجماعات المدنية ذات الصلة لتحقيق نتائج "مناسبة" بشأن هذه المسألة.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك