Go to Contents Go to Navigation

الرئيسة بارك تدعو إلى وضع تدابير لتخفيف الصدمة الاقتصادية نتيجة تنفيذ قانون مكافحة الفساد

جميع العناوين 2016.08.02 15:40

سيئول، 2 أغسطس(يونهاب) -- وجهت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه اليوم الثلاثاء أعضاء مجلس الوزراء بأن يراقبوا عن كثب القطاعات التي قد تتأثر سلبيا بقانون مكافحة الفساد، ووضع التدابير المعنية لتخفيف الصدمة الاقتصادية عليها.

وقالت الرئيسة في اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسته اليوم إن هناك مخاوف من الآثار السلبية الناتجة عن تنفيذ قانون مكافحة الفساد مثل إمكانية انكماش الطلب المحلي وغيرها، مضيفة أن أهم مهمة رئيسية للحكومة هي تخفيف الآثار السلبية على الاقتصاد المحلي إلى جانب الحفاظ على المبادئ الأساسية للقانون.

وأكدت بارك على ضرورة تنفيذ هذا القانون من أجل تحقيق العدالة والشفافية في المجتمع.

وأفادت أن تنفيذ القانون سيعزز العدالة والشفافية في المجتمع الكوري، مما يسهم في زيادة كفاءة الاقتصاد المحلي، وتحسين القدرة المحتملة للنمو وغيرها، مشددة على أن الوسائط التجارية والتعليمية والصحفية يجب عليها أن تسعى معا بهدف ظهور الآثار الإيجابية.

وقالت إنها احترمت قرار المحكمة الدستورية قائلة إن الحكومة ستبذل كل ما في وسعها لتجعل المجتمع الكوري خاليا من الفساد.

وكانت المحكمة الدستورية قد أيدت الأسبوع القادم هذا القانون الذي يخضع الموظفين العموميين والصحفيين والمعلمين في المدارس الخاصة، لمبادئ توجيهية صارمة في ما يخص الهدايا، مما يمهد الطريق للتنفيذ الرسمي في سبتمبر المقبل.

ويحظر القانون موظفي الخدمة المدنية والصحفيين والمعلمين الحصول على السلع والخدمات التي تتجاوز قيمتها 1 مليون وون(888 دولار) أو 3 مليون وون في المجموع سنويا. القانون يجرم قبول وجبات تزيد قيمتها عن 30 ألف وون، والهدايا التي تزيد قيمتها عن 50 ألف وون والأموال المقدمة في التهنئة أو التعزية التي يبلغ مجموعها أكثر من 100 ألف وون. ومن المقرر أن يصبح القانون نافذ المفعول في 28 سبتمبر.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك