Go to Contents Go to Navigation

بارك تشيد ببلدة غونغتشون الصديقة للبيئة

جميع العناوين 2016.08.01 18:59

سيئول، 1 أغسطس (يونهاب) -- أثنت الرئيسة بارك كون هيه ببلدة غونغتشون المستعملة للطاقة الصديقة للبيئة في مقاطعة جانجون لكونها مثالا حيا على "التفكير الإبداعي" لسكانها، وفقا لما قاله مكتب الرئاسة اليوم الاثنين.

وقالت الرئيسة في رسالتها التي خطتها على سجل الزوار في المدينة ان عملية إنشاء مدينة كانت بمثابة حملة تنمية ريفية ثانية مثل "حركة سيه ماؤول" أو القرى الجديدة في كوريا الجنوبية التي نجحت في سنوت السبعينات.

زارت بارك المدينة في 30 يونيو في اطار حملتها لتشجيع السياسات الحكومية، بما في ذلك تحقيق النمو المستدام. وكتبت رسالتها إلى المدينة اليوم بطلب من روه سونغ راك، الرئيس الاداري لغونغتشون.

افتتحت المدينة الجديدة في ديسمبر 2015 ضمن مساعي الحكومة إلى تحويل التزاماتها الدولية في مكافحة التغير المناخي الى فرصة لتعزيز الصناعات الجديدة للطاقة في البلاد.

تشمل المدينة مجموعة من محطات توليد الطاقة النظيفة من خلال تجهيزات الموارد الطبيعية والمتجددة مثل الكتلة الحيوية، والطاقة الشمسية، والطاقة المائية. في حالات التشغيل الكامل لهذه المحطات فإن بمقدور البلدة توليد ما يقرب من 200 مليون وون (173,460 دولار) من الأرباح كل عام.

إلى جانب بلدة غونغتشون خصصت الحكومة 18 قرية أخرى - بما في ذلك اسان في مقاطعة تشونغ تشيونغ الجنوبية وكيونجو في مقاطعة كيونغ سانغ الشمالية ويانغسان في مقاطعة كيونغ سانغ الجنوبية - كمواقع لسلسلة من المشاريع الصديقة للبيئة.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك