Go to Contents Go to Navigation

افتتاح اجتماع مجلس الشعب الأعلى في كوريا الشمالية لاكتمال نظام الحكم الفردي تحت قيادة كيم جونغ أون

جميع العناوين 2016.06.27 11:14

إمكانية ترشيح كيم جونغ-أون لمنصب جديد بدلا من " الزعيم الأول للجنة الدفاعية " .

سيئول، 27 يونيو(يونهاب) -- من المخطط عقد مجلس الشعب الأعلى في كوريا الشمالية يوم الأربعاء القادم، الموافق 29 من يونيو، بعد مرور 50 يوما من عقد الدورة السابعة للمؤتمر الحزبي .

ويتوقع قيام كوريا الشمالية بمختلف الإجراءات على مستوى الدولة لتساند قراراتها التي اتخذتها في مؤتمر الحزب العام في الشهر الماضي.

وتركز الاهتمام بإمكانية تنصيب كيم جونغ أون في منصب جديد يحل محل منصبه الحالي " الرئيس الأول للجنة الدفاعية، بعد أن رشح رئيسا لحزب العمال الحاكم في المؤتمر الحزبي في الشهر الماضي.

وقال مسئول في وزارة الوحدة اليوم الاثنين ، إن مجلس الشعب الأعلى القادم هو إجراءات لاحقة لمؤتمر الحزب السابع، وله معنى كبير، في التطرق لتغييرات الهياكل والتعيينات وتعديل الدستور والقوانين " .

وقال المسئول " من المرجح سعي كوريا الشمالية لتجهيز هيكل السلطة لإنشاء نظام الحكم الفردي تحت قيادة كيم جونغ أون في جميع المجالات وذلك من خلال اجتماع مجلس الشعب الأعلى.

ويقول خبراء ، إن المنصب الجديد الذي يتولاه كيم جونغ أون قد يكون " رئيس اللجنة الشعبية المركزية " الذي كان قد تولاه مؤسس كوريا الشمالية وجده كيم إيل سونغ.

وقال جونغ سونغ-جانغ الخبير في معهد سيجونغ ، من المرجح قيام كوريا الشمالية بإحياء لجنة الشعب المركزية تحت رئاسة كيم جونغ أون لوضع اللجنة الدفاعية تحت اللجنة المركزية .

يشار إلى أن مجلس الشعب الأعلى له صلاحيات تعديل وصياغة الدستور والقوانين ووضع مبادئ السياسات الأساسية وتعيين مسئولي اللجنة الدفاعية ومجلس الشعب الأعلى ومجلس الوزراء والإشراف ومراجعة خطة التنمية الاقتصادية وتنفيذ الميدانية .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك