Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تصدر حكما بالسجن لمدة 10 سنوات مع العمل الشاق على أمريكي كوري بتهمة التجسس

جميع العناوين 2016.04.29 15:47

سيئول، 29 أبريل(يونهاب) -- أصدرت كوريا الشمالية حكما بالسجن لمدة 10 سنوات مع الأشغال الشاقة في معسكر في حق المواطن الأمريكي من أصل كوري الجنوبي كيم دونغ تشول(62 عاما) .

وأفادت وكالة أسوسيتيد برس نقلا عن وكالة شينخوا للأنباء الصينية بأنه تم إصدار حكم بالسجن على المتهم في تورطه في عمليات التجسس الهادفة لقلب النظام الحاكم في كوريا الشمالية.

وسبق لكيم الذي تم احتجازه في الشمال، أن اعترف بذنبه وطلب العفو عنه في مؤتمر صحفي انعقد في بيونغ يانغ في مارس لوسائل الإعلام الخارجية.

وكشف عن هويته قائلا انه ولد في سيئول عام 1953، وقدم اعتذارا عن محاولته تسريب معلومات عسكرية سرية من كوريا الشمالية من خلال التواطؤ مع بعض الكوريين الجنوبيين.

وفي مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس، ادعى بأنه تم القبض عليه أثناء تسليمه بعض المعلومات المتعلقة بالأسلحة النووية من قبل جندي كوري شمالي في أكتوبر من العام الماضي.

ولجأ كيم إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1987 وعاش في فيرجينسا .

وانتقل إلى يونجي في ولاية يونبيون للصينيين من أصل كوري عام 2001م . وعمل رئيسا لشركة التجارة الدولية وإدارة الفنادق بين يونجي الصينية وناسون الكورية الشمالية.

يشار إلى أن كوريا الشمالية درجت على كشف النقاب عن الأجانب المحتجزين لديها، وسط تزايد عقوبات المجتمع الدولي عليها، كوسيلة لممارسة الضغوط على العالم الخارجي.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك