Go to Contents Go to Navigation

الرئيسة بارك: لن يكون لنظام كيم جونغ أون مستقبل في حال قيامه بتجربة نووية خامسة

جميع العناوين 2016.04.28 20:55

في اجتماع الامن الوطني رأسته في القصر الرئاسي .

سيئول، 28 أبريل(يونهاب) -- حذرت الرئيسة بارك كون-هيه اليوم الخميس من أنه لن يكون هناك مستقبل لنظام كيم جونغ أون في كوريا الشمالية اذا تجرأ بالقيام بتجربة نووية خامسة على الرغم من تحذيرات المجتمع الدولي.

وجاءت تصريحات الرئيسة بارك أثناء ترأسها اجتماع الامن الوطني في القصر الرئاسي اليوم، وقالت انه تم رصد بوادر تشير الى أن تجربة نووية خامسة من قبل كوريا الشمالية على وشك التنفيذ قبيل عقد مؤتمر الحزب الحاكم السابع في بيونغ يانغ.

وانتقدت الرئيسة بارك كوريا الشمالية قائلة ان زعيمها كيم جونغ أون أعلن عن خطته لاجراء التجربة النووية الخامسة عدة مرات ، ورفع مستوى التهديد النووي من خلال كشف النقاب عن الروؤس النووية وتجربة اطلاق صاروخ بالستي من غواصة .

اشارت بارك الى ان قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية اضافية في المستقبل سيكون ذلك تحديا واضحا للمجتع الدولي والامر الذي سيؤدى الى أوضاع أصعب مما تعرض له الشمال خلال السنوات الثلاث الماضية نتيجة للتجارب النووية السابقة.

وأكدت الرئيسة على أن كوريا الشمالية تسعى للحصول على اعتمادها كدولة نووية من قبل المجتمع الدولي، غير أن المجتمع الدولي لن يعتبرها كدولة نووية اطلاقا، حيث انها ستواجه عزلة دبلوماسية أعمق بعد تعرضها لعقوبات أكثر صرامة .

واضافت ان تركيز نظام كيم جونغ أون على تطوير الاسلحة النووية مع تجاهل معانات شعبه يقود النظام الى انهيار داخلي.

و أوصت الدوائر الحكومية بالحرص على الامن الوطني وسلامة الشعب والحفاظ على حالة التأهب بصورة مستمرة من خلال عقد اجتماع المجلس الامن الوطني في حال قيام التجربة النووية الاضافية أثناء زيارتها الى ايران خلال الفترة من 1-3 من شهر مايو القادم.

ووجهت الجيش بتعزيز مستوى الرقابة على بوادر اجراء التجربة النووية مع الحفاظ على حالة التأهب للرد السريع على أي استفزازات عسكرية من قبل كوريا الشمالية.

وحضر اجتماع اليوم كل من رئيس الوزراء هوانغ كيو-آن ووزير الدفاع هان مين-غو، وزير الوحدة هونغ يونغ-بيو، رئيس الاستخبارات لي بيونغ-هو، ورئيس سكرتارية الرئاسة لي بيونغ-كي ومستشار الرئاسة للشؤون الامنية كيم كوان-جين والنائب الثاني لوزير الخارجية جو تيه يول.

وكان اجتماع الامن الوطني الثالث من نوعه الذي رتأسه الرئيسة بارك منذ مطلع العام. سبق أن عقدت الاجتماع عقب التجربة النووية الرابعة بتاريخ 6 يناير واطلاق الصاروخ بعيد المدى من قبل كوريا الشمالية بتاريخ 7 فبراير.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك