Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والصين تجريان محادثات حول كوريا الشمالية وسط مؤشرات تجربة نووية مقبلة

جميع العناوين 2016.04.27 22:58

بكين، 27 ابريل (يونهاب) -- عقد وزيرا خارجية كل من كوريا الجنوبية والصين محادثات ثنائية اليوم الاربعاء حول كيفية كبح جماح استفزازات كوريا الشمالية وسط مؤشرات على أن كوريا الشمالية قد تجري تجربة نووية خامسة قبيل مؤتمر الحزب المقرر مطلع الشهر المقبل .

وزير الخارجية يون بيونغ سيه، الذي يقوم بزيارة تستغرق يومين الى بكين لحضور مؤتمر الأمن الإقليمي، التقى نظيره الصيني وانغ يي.

وقال يون في كلمته الافتتاحية خلال محادثات مع وانغ "في الوقت الراهن المشكلة الأكثر أهمية وإلحاحا التي تواجه البلدين هي تسارع التهديدات النووية والصاروخية الكورية الشمالية".

وتزايدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية منذ أن أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية رابعة في شهر يناير الماضي. ومنذ ذلك الحين نفذت البلاد عددا من التجارب الصاروخية البالستية وهددت بإجراء المزيد من التجارب النووية على الرغم من العقوبات الدولية المشددة.

قبل مغادرته متوجها الى بكين في وقت سابق من اليوم قال يون لوكالة يونهاب للأنباء أنه سيتحدث مع وانغ حول "الجهود المبذولة لمنع استفزازات كورية شمالية إضافية".

وقال يون ان المناقشات مع وانغ تهدف أيضا "إلى وضع قاعدة لاتخاذ عقوبات أقوى وإضافية إذا اقدمت كوريا الشمالية على مزيد من الاستفزاز".

ومن المقرر أن يعقد يون لقاء ثنائيا مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الخميس على هامش المؤتمر.

يعد يون أول وزير خارجية لكوريا الجنوبية يحضر اجتماع وزراء خارجية بالمؤتمر منذ انضمت كوريا الجنوبية في عام 2006.

 

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان أن يون "سيؤكد خلال الاجتماع يوم الخميس على أن البرامج النووية والصاروخية الكورية الشمالية تشكل تهديدا خطيرا ليس فقط لآسيا ولكن أيضا للمجتمع الدولي بأسره".

(انتهى)

naji@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك