Go to Contents Go to Navigation

خبير أمريكي : كوريا الشمالية تحقق تقدما تقنيا في أحدث تجربة لإطلاق صاروخ بالستي من غواصة

جميع العناوين 2016.04.26 11:41

واشنطن، 25 أبريل(يونهاب) -- قال خبير أمريكي في القدرات الصاروخية لكوريا الشمالية يوم الاثنين إنه من المؤكد أن أحدث تجربة إطلاق صاروخ بالستي من غواصة لكوريا الشمالية شهدت تقدما تقنيا إلى حد ما، ويبرز الصاروخ البالستي من غواصة كتهديد فعلي بحلول عام 2020.

وذكر الخبير جون شيلينغ في افتتاحية لموقع 38 نورث الإلكتروني الأمريكي الخاص بالشؤون الكورية الشمالية أن هذه التجربة أكدت على أن كوريا الشمالية تخلت عن نظام الدفع بالوقود السائل الذي فشل في 4 تجارب ماضية، وحولته إلى نظام الدفع بالوقود الصلب الذي يعتبر أفضل في عملية تشغيل الصاروخ .

وأفاد أن التصميم الجديد للصاروخ الذي طورته كوريا الشمالية، لا يزال في المراحل الأولى، ويواجه عديدا من التحديات بما فيها تطوير المحرك واسع النطاق وغيرها، ويعتقد بأن الصاروخ من المتوقع أن يكون جاهزا للنشر بحلول عام 2020.

وأوضح سيلينغ أن مصادر في الجيش الكوري الجنوبي قدرت أن كوريا الشمالية فشلت في التجربة لأن الصاروخ طار لمسافة تبلغ 30 كلم فقط، غير أنه يعتقد أن هذه التجربة تكون ناجحة نظرا لأن الصاروخ لم يحلق 30 كلم فقط بل أن سرعته تجاوزت سرعة الصوت.

وأشار إلى أن هناك إمكانية كبيرة في تقصير مدى الصاروخ عندما تعتمد كوريا الشمالية نظام الدفع بالوقود الصلب بدلا من الوقود السائل، حيث يبلغ مدى نظام الدفع بالوقود الصلب 900 كلم فقط مقابل 1,600 كلم لنظام الدفع بالوقود السائل، غير أن هذا النطاق لا يزال كافيا للوصول إلى كل من كوريا الجنوبية وأجزاء من اليابان.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك