Go to Contents Go to Navigation

ليبرت: الولايات المتحدة تعمل على تغيير حال حقوق الإنسان في كوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.04.21 22:14

سيئول، 21 أبريل (يونهاب) -- قال السفير الأمريكي لدى سيئول يوم الخميس إن الولايات المتحدة تعمل جاهدة لمعالجة انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

أدلى السفير مارك ليبرت بهذه التصريحات في منتدى شركة الشرق الأقصى للبث، قائلا إن مسألة حالة حقوق الإنسان في كوريا الشمالية هي واحدة من الاهتمامات الأساسية للمجتمع الدولي.

وأضاف "نشعر أيضا بقلق بالغ إزاء وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ونعمل على تغييره بنشاط"، موضحا أن "هناك دعم واسع من الحزبين في الولايات المتحدة لجهودنا للضغط على كوريا الشمالية لتحسين سجلها المؤسف في مجال حقوق الإنسان".

وقد اتهم النظام الشيوعي بارتكاب عمليات الإعدام العلنية والتعذيب واعتقال مئات الآلاف من السجناء السياسيين في معسكرات الاعتقال، ولكن بيونغ يانغ ترفض كل هذه التهم وتقول انها حملة تقودها الولايات المتحدة للاطاحة بنظامها.

وأثارت انتهاكات حقوق الإنسان الاهتمام الدولي في السنوات الأخيرة منذ أصدرت لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة تقريرا في عام 2014 اتهمت فيه القيادة الكورية الشمالية بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية".

واضاف ليبرت "سوف نستمر كشريك لكوريا الجنوبية منتقدين كوريا الشمالية لانتهاكات حقوق الإنسان، في المحافل متعددة الأطراف مثل مجلس الامن ومجلس حقوق الإنسان".

كما أوضح أن زيارة هذا الشهر الى سيئول التي قام بها المبعوث الامريكى الخاص لقضايا كوريا الشمالية في مجال حقوق الإنسان، السفير روبرت كينغ، كانت علامة على التعاون المستمر بين البلدين في هذا المجال "الهام".

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك