Go to Contents Go to Navigation

رئيس البنك المركزي يدعو الى سياسة نقدية حذرة

جميع العناوين 2016.04.17 16:29

واشنطن، 16 أبريل (يونهاب) -- أكد رئيس البنك المركزي في كوريا الجنوبية على الحاجة إلى استخدام أي سياسة جديدة للتعامل مع أزمة محتملة، مشيرا إلى أن مصرفه لن يستعجل خفض معدل الفائدة.

ومن المقرر ان يعقد بنك كوريا المركزي اجتماع تحديد المعدل الشهري يوم الثلاثاء للمرة الاولى منذ تعرض حزب سينوري الحاكم لهزيمة مهينة في الانتخابات العامة الاسبوع الماضي.

وقال محافظ البنك المركزي لي جو يول للصحفيين هنا يوم الجمعة إن "هناك حاجة للحذر خلال حالة عدم اليقين (الاقتصادية)".

أدلى لي بهذه التصريحات خلال زيارة يقوم بها الى العاصمة الأمريكية ضمن جلسة وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين.

وقال المحافظ إن بنك كوريا المركزي يعتمد سياسة نقدية "حذرة نسبيا"، مشيرا إلى أنه قد يكون اتخاذ تدبير مؤقت متسرعة وسط ظروف غير مؤكدة أمرا محفوفا بالمخاطر، في حين أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تكون فعالة إذا وجدت أوضاع خارجية مستقرة.

ومع خسارة الحزب الحاكم في الانتخابات فلا ضغوط على البنك المركزي لتنفيذ برنامج التسهيل الكمي على الطريقة الكورية لتفادي هبوط في اقتصاد البلاد.

وقد طرح حزب سينوري فكرة برنامج شراء السندات على نطاق واسع.

وأوضح لي أن "الآن ليس الوقت المناسب للبنك المركزي ليتصرف".

وأضاف أن هناك احتمالات كبيرة بأن يخفض البنك المركزي توقعات النمو الاقتصاد للبلاد هذا العام، في توافق مع توقعات مجموعة من المؤسسات المحلية والأجنبية.

وخفض معهد أبحاث هيونداي يوم الأحد توقعات النمو الاقتصاد الكوري الجنوبي لهذا العام إلى 2.5 في المئة مقارنة بالقراءة السابقة 2.8 في المئة بسبب الركود المطول في الصادرات والإنفاق الاستهلاكي، داعيا إلى موازنة تكميلية وخفض أسعار الفائدة.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك