Go to Contents Go to Navigation

زيادة أنشطة المركبات والقوى العاملة في موقع التجارب النووية بكوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.04.17 10:17

الإعداد النهائي لإجراء بيونغ يانغ لتجربة نووية جديدة

سيئول، 17 أبريل(يونهاب) -- قالت مصادر حكومية اليوم الأحد إن أنشطة المركبات والقوى العاملة والمعدات في موقع التجارب النووية بونغ كي-ري في كوريا الشمالية ارتفعت في الآونة الأخيرة بمقدار ضعفين أو ثلاثة أضعاف مقارنة مع الشهر الماضي، مضيفة أن السلطات المعنية تعتقد أن ذلك يشير إلى أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء التجربة النووية الخامسة، لهذا السبب فإنها تراقب عن كثب هذه التحركات.

وقال مصدر إن عملية الاستعداد للتجربة النووية الخامسة دخلت مراحلها النهائية بالنظر الى تضاعف حركة المركبات والقوى العاملة في هذا الشهر.

وتعتقد الحكومة والسلطات العسكرية في كوريا الجنوبية أن هناك احتمالا كبيرا أن تقوم جارتها بتفجير تحت الأرض لرؤوس حربية نووية نجحت في تصغير حجمها إلى حد ما، لهذا السبب فإنها تراقب نقل رؤوس حربية نووية إلى النفق.

وذكر مصدر آخر أنه إذا أجرت بيونغ يانغ التجربة النووية الخامسة، فإنها قد تعلن عن نجاحها في اختبار انفجار رؤس نووية يمكن تثبيتها على صاروخ باليستي عابر للقارات، مشيرا إلى أن نقل رؤوس نووية إلى نفق قد يجري في الليل لتجنب مراقبة قمر صناعي للتجسس.

وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في 15 مارس هذا العام، إن بلاده ستجري اختباري انفجار رؤوس نووية وإطلاق صاروخ باليستي في المستقبل القريب لتعزيز الثقة بقدرة بلاده على توجيه ضربة نووية.

وترى الحكومة والسلطات العسكرية في كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية سوف تجري تجربتها النووية في أي وقت بموجب قرار زعيمها كيم جونغ أون.

وقال مصدر في وزارة الدفاع إنه من المتوقع أن يفرض المجتمع الدولي أشد عقوبة على بيونغ يانغ في حال إجرائها لتجربة نووية جديدة رغم العقوبات الأممية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك