Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تحيي الذكرى الثانية لكارثة السفينة سيوال

جميع العناوين 2016.04.17 10:13

سيئول، 16 أبريل (يونهاب) - أحيت كوريا الجنوبية يوم السبت الذكرى الثانية لكارثة بحرية مأساوية بفعاليات رسمية وأخرى ثقافية ترحما على أرواح الضحايا ولرفع الوعي بقضايا السلامة العامة.

قبل عامين بالضبط غرقت السفينة سيوال قبالة الساحل الجنوب غربي لكوريا الجنوبية مخلفة أكثر من 300 ضحية بين غريق ومفقود معظمهم من طلاب المدارس الثانوية ممن كانوا في رحلة متوجهين الى جزيرة جيجو. تركت هذه المأساة ندبة عميقة في المجتمع الكوري الجنوبي والسياسة إذ يقول كثيرون إنه كان ممكنا انقاذ هذه الأرواح لو نسقت الحكومة بشكل صحيح عمليات الإنقاذ في الساعات الأولى من الحادث.

قدم رئيس الوزراء هوانغ كيو-آهن تعازيه لأسر الضحايا، قائلا إن الحكومة تبذل كل ما في وسعها لتعزيز نظام السلامة العامة في كوريا الجنوبية.

وقال هوانغ احياء ليوم السلامة العامة الموافقة ليوم وقوع الحادث إنه "يجب مواصلة بذل الجهود لتحسين السلامة حتى يشعر الجميع أن بلدنا مجتمع آمن".

وأوضح هوانغ أن الحكومة طورت نظام مواجهة الكوارث من خلال توسيع حجم فرق الانقاذ الخاصة وزيادة عدد وسائل الإنقاذ وتعديل كتيبات السلامة.

وحضر وزراء التعليم والإدارة العامة والشؤون البحرية بدورهم فعاليات بالمناسبة في المدن الأكثر تضررا من الكارثة وهي أنسان أين تتواجد المدرسة الثانوية التي فقدت المئات من الطلاب والمعلمين في الحادث، وإنتشون التي يقع بها الميناء الذي غادرت منه السفينة، وجيندو، بالقرب من موقع غرق السفينة.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك