Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والنرويج توسعان التعاون في مجالات غير بناء السفن والمنشآت البحرية

جميع العناوين 2016.04.15 21:49

سيئول، 15 أبريل (يونهاب) -- قال البيت الأزرق اليوم الجمعة إن الرئيسة بارك كون هيه ورئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرغ اتفقتا على توسيع التعاون في مجالات أخرى خارج قطاعات بناء السفن والمنشآت البحرية .

تمثل السفن أكثر من 90 في المئة من صادرات كوريا الجنوبية إلى النرويج، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين مستوى قياسي بلغ 7.4 مليار دولار في العام الماضي، مقارنة مع 1.7 مليار دولار في عام 2006.

ودعت بارك للتعاون في مجال الطاقة وتطوير منطقة القطب الشمالي والدفاع، في حين تأمل سولبرغ في توسيع التعاون في مجال التكنولوجيا الحيوية والسياحة الصحية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وفقا لمكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية.

ودعت سولبرغ كوريا الجنوبية لحضور مؤتمر القطب الشمالي الذي سيعقد في يناير 2017 في النرويج. وقالت بارك انها سترسل مسؤولا رفيع المستوى لحضور هذا لتجمع الدولي الذي يجمع بين مسؤولين من المؤسسات الأكاديمية والحكومية وقطاع الأعمال من أجل التنمية المستدامة في المنطقة القطبية الشمالية. تستضيف النرويج هذا المؤتمر منذ عام 2007.

النرويج عضو في مجلس القطب الشمالي الذي يحدد قواعد تنمية المنطقة القطبية التي يعتقد أن بها احتياطيات كبيرة غير مستغلة من النفط والغاز.

في عام 2013 اكتسبت كوريا الجنوبية صفة مراقب دائم في المجلس، وهي الخطوة التي تسمح لسيئول بضمان تمثيل أكبر في الاجتماع الحكومي الدولي.

وأكد سولبرغ موقفها الداعي لفرض عقوبات دولية صارمة ضد البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وتعهدت سولبرغ بالتعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية في تنفيذ عقوبات الامم المتحدة المفروضة على كوريا الشمالية بعد تجربة نووية رابعة تفذتها في 6 يناير الماضي.

وقالت بارك أيضا ان كوريا الجنوبية ستبذل جهدا لتقديم المساعدة إلى قطاع التعليم في البلدان النامية.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك