Go to Contents Go to Navigation

(جديد) استطلاعات الناخبين : حزب سينوري الحاكم يفشل في الفوز بأغلبية في الانتخابات البرلمانية الـ20

جميع العناوين 2016.04.13 23:59

سيئول، 13 أبريل(يونهاب) -- أظهرت استطلاعات الناخبين اليوم الأربعاء أن حزب سينوري الحاكم تقدم قليلا على منافسه حزب دي مينجو المعارض الرئيسي في الانتخابات البرلمانية المتنافس عليها، على الرغم من أنه فشل في فوزه بأغلبية.

وقال استطلاع الناخبين الصادر عن محطة كي بي إس التلفزيونية إنه من المتوقع أن يفوز حزب سينوري الحاكم بما يتراوح بين 121 - 143 مقعدا في الانتخابات البرلمانية الـ20، بينما يحصل حزب دي مينجو المعارض الرئيسي على ما بين 101 - 123مقعدا، وينال حزب الشعب المعارض الآخر ما بين 34 - و41 مقعدا.

وأشارت محطة إم بي سي التلفزيونية في استطلاعها للناخبين إلى أنه من المنتظر أن يحصل حزب سينوري الحاكم على ما بين 118 - 136 مقعدا، في حين يفوز حزب دي مينجو المعارض الرئيسي بما بين 107 - 128 مقعدا، وينال حزب الشعب المعارض الآخر ما بين 32 -43 مقعدا.

وأوضحت محطة إس بي إس التلفزيونية حول نتيجة استطلاعها للناخبين أنها تتوقع أن ينال حزب سينوري الحاكم ما بين 123 - 147 مقعدا، ويحصل حزب دي مينجو المعارض على ما بين 97 - 120 مقعدا، ويفوز حزب الشعب المعارض بما بين 31 - 43 مقعدا.

وسيتم انتخاب ما مجموعه 300 نائب برلماني جديد في هذه الانتخابات العامة. وتتألف الجمعية الوطنية من 253 مقعدا و47 مقعدا للتمثيل النسبي.

ومن المتوقع أن تتعرض حكومة الرئيسة بارك لضربة كبيرة في إدارة الشؤون الوطنية حيث من الممكن أن تفوز الأحزاب المعارضة بأغلبية في الانتخابات البرلمانية بموجب استطلاعات الناخبين للمحطات التلفزيونية الثلاث الرئيسية.

وستعتبر هذه هي المرة الأولى التي تحصل الأحزاب المعارضة فيها على أغلبية في الانتخابات البرلمانية منذ الانتخابات البرلمانية الـ 16 قبل 16 عاما.

وكان ينظر الى بعض مرشحي الحزب الحاكم لى أنهم الأوفر حظا في سيئول والمدن المجاورة لها في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات، لكنهم عانوا من بعض التراجع في الاستطلاعات الأخيرة عقب الادلاء بالاصوات.

وأعرب الحزب الحاكم، الذي كان من المتوقع في البداية أن ينال فوزا سهلا، عن بعض المخاوف ولكن حاول البقاء متفائلا.

وقال وون يو تشول زعيم الكتلة النيابية لحزب سينوري "نحن قلقون للغاية بشأن الاستطلاع بعد الاطلاع على نتائجه".

واعترف النائب بأن حزبه قد خيب آمال الكثير من الناخبين بسبب الاقتتال الداخلي الذي نشب خلال عملية اختيار المرشحين.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يبلي حزب الشعب بلاء حسنا في جنوب غرب مدينة غوانغجو، المعقل السياسي للحزب المعارض الرئيسي مينجو.

وبدا حزب مينجو حذرا من النتائج الأولية على الرغم من أن الاستطلاع أظهر أن الحزب يمكنه انتزاع أكثر من 100 مقعد، وهو أعلى من نتيجة استطلاع الأسبوع الماضي.

وقال كيم تشونغ إين، الرئيس المؤقت للحزب، "كنت منصتا لما يقوله الناس عندما قمت بالحملة الانتخابية، مضيفا أنه سوف ينتظر بتواضع النتيجة الرسمية.

وأظهر حزب المعارضة الصغيرة حزب الشعب تفاؤلا بعد أن قدر الاستطلاع نيله 43 مقعدا.

يتألف البرلمان من 253 مقعدا يجري التنافس عليها مباشرة و 47 مقعدا للتمثيل النسبي تخصص للأحزاب وفقا لعدد الأصوات التي حصلت عليها.

وقد طلب من كل الناخبين الادلاء بصوتين: واحد لمرشح والآخر للحزب.

ومن المقرر أن يبدأ النواب الجدد مهامهم يوم 30 مايو.

حاليا، يملك الحزب الحاكم 146 مقعدا، في حين أن حزب مينجو المعارض الرئيسي وحزب الشعب لديهما 102 و 20 مقعدا في البرلمان المكون من 292 عضوا، على التوالي. ويشغل سبعة مقاعد أخرى ثلاثة أحزاب صغيرة أخرى بينما يجلس على 17 مقعدا المتبقية مستقلون.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك