Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية "يون" يحذر من المزيد من هروب الكوريين الشماليين

جميع العناوين 2016.04.12 16:25

سيئول، 12 أبريل(يونهاب) -- حذر وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ سي اليوم الثلاثاء من أن الهروب الجماعي للعمال الكوريين الشماليين من الصين في الأسبوع الماضي ربما لن يكون الأخير في حال استمرار بيونغ يانغ في بناء ترسانتها النووية.

وتأتي تصريحات يون بعد أربعة أيام من إعلان سيئول عن وصول 13 عاملا كوريا شماليا من مطعم تديره بيونغ يانغ في الصين. ومن النادر للكوريين الشماليين أن يهربوا بهذه الطريقة الجماعية.

وقال وزير الخارجية في حديث في اجتماع للجنة تنسيق الحوار بين كوريا وروسيا، إن ذلك يبدو أنه مثال يشير إلى أن مثل هذه الحوادث ربما تتواصل، في حال استمرار النظام الكوري الشمالي في اتخاذ الخيارات الخاطئة مثل تطويره للأسلحة النووية.

وقد إدعت سيئول، أن الهروب يبين أن عقوبات الأمم المتحدة والعقوبات المشتركة ضد كوريا الشمالية لها تأثير حيث أن الترتيبات الأحادية الكورية الجنوبية تتضمن دعوة لمواطنيها في الخارج للامتناع عن زيارة المطاعم الكورية الشمالية التي تولد دخلا لنظام بيونغ يانغ.

إن العقوبات تم تبنيها ردا على التجربة النووية الكورية الشمالية في يناير وإطلاق الصاروخ طويل المدى في فبراير.

وقال يون، إنه يأمل في أن تشهد شبه الجزيرة الكورية نفس "رياح التغيير" الظاهرة في رفع العقوبات المفروضة على إيران، وتطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا وانطلاق حكومة منتخبة ديمقراطيا في ميانمار.

وأكد الوزير أيضا على أهمية دور روسيا في حل القضية النووية الكورية الشمالية.

وقال، إن بلاده سوف تولي أهمية للتعاون مع روسيا بقدر التعاون مع الولايات المتحدة واليابان والصين، مضيفا بأنه يعتزم زيارة موسكو خلال العام.

وتعهد الوزير ببذل بلاده الجهود لتطوير العلاقات مع روسيا على الرغم من مختلف التحديات السياسية والاقتصادية، مثل انخفاض أسعار النفط .

يذكر أن الحوار بين كوريا وروسيا انطلق بموجب مبادرة من اجتماع قمة في عام 2008 ، وهو منتدى للقطاعين العام والخاص يتألف من ست لجان فرعية تسعى لتعزيز العلاقات في المجالات الثقافية والسياسة والتجارة والعلوم وغيرها .

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك