Go to Contents Go to Navigation

عمال كوريون شماليون في الصين لجئوا إلى كوريا الجنوبية عبر تايلاند ولاوس

جميع العناوين 2016.04.11 17:12

بكين/سيئول، 11 أبريل(يونهاب) -- ذكر مصدر مطلع على شؤون كوريا الشمالية اليوم الاثنين أن مجموعة المنشقين الكوريين الشماليين الذين ظلوا يعملون في مطعم في الصين دخلوا كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي عبر تايلاند ولاوس.

ولجأ 13 عاملا كوريا شماليا في مطعم في الخارج إلى كوريا الجنوبية بصورة جماعية الأسبوع الماضي وسط العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ لقيامها بالتجربة النووية وإطلاق الصواريخ.

وقال المصدر إن الكوريين الشماليين الذين عملوا في مطعم في مدينة ميناء نينغبو في شرق الصين ، سافروا جوا إلى بانكوك في أوائل الأسبوع الماضي وتحركوا إلى لاوس عبر طريق بري . وفي فينتيان، اتجهوا إلى سيئول في وقت متأخر من يوم الأربعاء ووصلوا في اليوم التالي.

وأعلنت حكومة سيئول عن خط سير اللاجئين الشماليين حتى وصولهم إلى سيئول وتفاصيل أخرى، مع الإشارة إلى حساسية الموضوع وعوامل دبلوماسية.

وأعلنت وزارة الوحدة في سيئول يوم الجمعة في تنوير غير دوري عاجل عن انشقاقهم الجماعي خلافا ما اعتادت عليه في التحفظ في قضية اللاجئين الكوريين الشماليين.

وظلت المطاعم الكورية الشمالية التي تديرها كوريا الشمالية تخدم كمصادر رئيسة لجني الدولارات لكوريا الشمالية المشكوك في إنفاقها على برامج التطوير النووي والصواريخ.

وتعرضت عديد من المطاعم التي تديرها كوريا الشمالية لمشاكل، حيث أغلقت بعضها جراء العقوبات الدولية الأشد.

وطلبت سيئول أيضا من جاليتها عدم استخدام المطاعم الكورية الشمالية في الصين ودول جنوب شرق آسيا في مساع للتأثير على دخل بيونغ يانغ من العملات الصعبة .

ويرسل حوالي 50 ألف من عمال المطاعم الكورية الشمالية في الخارج إلى نظامهم عملات صعبة لتجنب سلسلة العقوبات الأممية.

وتقدر كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية تدير حوالي 130 مطعما في حوالي 12 دولة من ضمنها الصين وفيتنام وكولومبيا وتكسب حوالي 10 ملايين دولار سنويا.

هذا ونفت الحكومة انتقادات تشير إلى أنها تسعى لاستغلال توقيت الإعلان عن لجوء الكوريين الشماليين قبيل الانتخابات البرلمانية المخطط لإجرائها يوم الأربعاء القادم لصالح حملتها الانتخابية .

وكان الحزب الحاكم والحكومة يركزان في بعض الأحيان في الماضي على أخبار متعلقة بكوريا الشمالية ورفع التوعية حول الأمن الوطني قبيل الانتخابات الرئيسية لصالح الحزب الحاكم.

ونفت وزارة الوحدة تقرير إخباري يقول إن القصر الرئاسي أمر الحكومة بتعميم خبر اللجوء الجماعي للشماليين.

وقال المتحدث باسم الوزارة جونغ جون-هي "إن الحكومة يمكن أن تكشف المزيد من حالات اللجوء ان كانت هذه الحالات غير مألوفة وذات مغزى.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك