Go to Contents Go to Navigation

وزارة العدل تنشئ أرشيفا جديدا لسجلات حقوق الإنسان لكوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.04.10 11:02

سيئول، 10 أبريل(يونهاب) -- قالت وزارة العدل الكورية الجنوبية اليوم الأحد إنها ستنشئ أرشيفا داخلها لسجل حقوق الإنسان لكوريا الشمالية للحفاظ على سجل انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية وإدارته.

ويخطط مركز السجل لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية التابع لوزارة الوحدة لنقل سجلات المقابلات والشهادات المقدمة من الهاربين الكوريين الشماليين التي جمعتها الوزارة إلى الأرشيف الجديد التابع لوزارة العدل.

وتهدف هذه الخطوة إلى جمع البيانات ذات الصلة التي يمكن استخدامها لمعاقبة انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية من خلال رفع دعاوى بها إلى المحكمة الجنائية الدولية قبل تحقيق وحدة الكوريتين وحتى بعد تحقيقها.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مشروع قانون حقوق الإنسان لكوريا الشمالية الذي تم تمريره في وقت سابق من هذا العام، وسيدخل في حيز تنفيذه في سبتمبر المقبل.

وكان مشروع القانون مصدرا للجدل لبعض الوقت لأن الأحزاب المعارضة تشعر بالقلق من زيادة حدة التوتر بين الكوريتين وإعاقة العلاقات بينهما نتيجة إقراره.

وتتوقع الحكومة في سيئول أن يسهم إنشاء الأرشيف الجديد الذي يسجل بشكل منتظم الجرائم ضد البشر التي ترتكبها السلطة الكورية الشمالية والمسؤولون الكوريون الشماليون، بشكل مباشر أو غير مباشر في تحسين أوضاع حقوق الإنسان للشعب الكوري الشمالي.

وقال مسؤول في وزارة الوحدة إن إنشاء الأرشيف الجديد قد يرسل تحذيرا واضحا إلى المسؤولين الكوريين الشماليين قائلا إنه من الممكن أن يتم معاقبتهم استنادا إلى السجلات التي تجمعها سيئول في أعقاب تحقيق الوحدة في شبه الجزيرة الكورية.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تعتبر واحدة من أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم منذ فترة طويلة لأن النظام الشيوعي لا يتسامح مع المعارضة ويعتقل مئات الآلاف من الناس في معسكرات المعتقلين السياسيين ويمارس رقابة مشددة على المعلومات الوافدة من الخارج.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك