Go to Contents Go to Navigation

معهد أبحاث: الاقتصاد الكوري الجنوبي من غير المرجح أن يواجه المزيد من التباطؤ

جميع العناوين 2016.04.06 15:56

سيجونغ، 6 أبريل (يونهاب)-- قال معهد كوريا للتنمية، إن الاقتصاد الكوري الجنوبي ما يزال في حالة ركود طويلة الأجل، إلا أن بعض العلامات الإيجابية في قطاع الخدمة من المرجح أن تقلل من إمكانية تباطؤه أكثر .

وقال المعهد في تقييمه الشهري للظروف الاقتصادية للبلد ، إن النمو لكوريا الجنوبية تباطأ تدريجيا، لكن الاقتصاد من غير المرجح أن يشهد المزيد من الضعف.

وأضاف ، إن إنتاج الخدمات حافظ على اتجاهه التصاعدي الأخير، وأن الاستثمار في مجال الإنشاء في موقف مناسب، مما يشير إلى استبعاد حدوث المزيد التباطؤ الاقتصادي.

ويعتبر هذا تغييرا طفيفا في موقف المعهد ، بالمقارنة مع تقريره في الشهر السابق، الذي ذكر فيه " تباطؤ تدريجي في النمو الاقتصادي"، مشيرا إلى ضعف الصادرات والاستهلاك.

وقال تقرير المعهد لشهر أبريل، إن الإنتاج في صناعة الخدمات استمر في التمتع بظروف مواتية للشهر الثاني من السنة، مع وصول نموه إلى 2.6 %.

أيضا، ظل الاستثمار في مجال البناء والطلبيات على مسار تصاعدي ، كجزء من الطفرة في سوق العقارات المحلية، لإنعاش الصادرات قليلا .

إلا أن المعهد له وجهات نظر تحفظية حول الصادرات، حيث أن مخاطر التراجع الخارجية مثل انخفاض أسعار النفط والتباطؤ في الصين لا تزال تلقي بثقلها على الطلب العالمي.

ووفقا للتقرير أظهرت الصادرات انخفاضا أقل في مارس، لكن انتعاشها على المدى القريب يبدو بعيدا في الوقت الراهن بسبب تباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي.

فقد انخفضت الشحنات الصادرة لرابع أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 8.2 % في مارس عن العام الماضي

وارتفع الإنتاج الصناعي، المرتبط مباشرة مع الصادرات، بنسبة 2.4 % في فبراير، متحولا من انخفاض بنسبة 2.2 % في يناير .

إلا أنه خلال شهري يناير وفبراير من هذا العام تراجع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.1 % عن العام السابق.

ومن ناحية الطلب نما مؤشر مبيعات التجزئة بنسبة 3.1 % في فبراير، متباطئا من النمو بنسبة 4.6 % في يناير بسبب الانخفاض في مبيعات السلع غير المعمرة .

لكن مبيعات التجزئة من المرجح أن تظل قوية في الأشهر المقبلة على خلفية انتعاش أحدث مؤشر لنزعة المستهلك.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك