Go to Contents Go to Navigation

الرئيسة بارك تحقق تقدما في القضية النووية الكورية الشمالية والاقتصاد في جولتها الخارجية

جميع العناوين 2016.04.05 16:48

مكسيكو سيتي، 5 أبريل(يونهاب) -- من المقرر أن تغادر الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه في يوم 5 من أبريل(بالتوقيت المحلي) المكسيك متوجهة إلى وطنها بعد أن قامت بجولة خارجية إلى الولايات المتحدة والمكسيك بدأت في يوم 30 من مارس الماضي.

وحققت الرئيسة بارك خلال الجولة إنجازات في القضية النووية الكورية الشمالية والقطاع الاقتصادي.

وعبرت الرئيسة بارك في قمة الأمن النووي الرابعة المنعقدة في واشنطن، عن إرادتها في مساهمتها في تعزيز نظام الأمن النووي الدولي، بينما عقدت سلسلة من لقاءات قمة ثنائية مع قادة الولايات المتحدة والصين واليابان ولقاء قمة ثلاثية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان، من شأنها أن تؤكد مجددا على التعاون الدولي لمواجهة القضية النووية الكورية الشمالية.

واتفقت الرئيسة بارك مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على التنفيذ الصارم لقرار مجلس الأمن الدولي الذي يفرض عقوبات أقوى على كوريا الشمالية حتى تتخلى عن برنامجها النووي، إلى جانب تعزيز التعاون مع المجتمع الدولي لممارسة الضغوط عليها.

وبالإضافة إلى ذلك، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ في محادثات قمة مع الرئيسة بارك إن الصين ستنفذ القرار بشكل كامل.

ومن جانبهما، اتفقت كوريا الجنوبية والمكسيك التي هي أكبر شريك تجاري للبلاد في أمريكا اللاتينية وتعتبر جسرا لتصدير المنتجات الكورية الجنوبية إلى أمريكا اللاتينية التي تعتبر أكبر سوق مستهلك في العالم، على استئناف المفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين في غضون الربع الأخير من هذا العام.

ووقعت الرئيسة بارك مع نظيرها المكسيكي إنريكه بينيا نييتو في محادثات قمة ثنائية على 34 مذكرة تفاهم، من شأنها أن تضع حجر الأساس لمشاركة الشركات الكورية الجنوبية في مشاريع بحجم 17 مليار دولار في البنى التحتية المكسيكية مثل الطاقة والنقل وغيرها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك