Go to Contents Go to Navigation

سيئول وواشنطن تناقشان سبل تحسين أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.04.05 15:14

سيئول،5 أبريل (يونهاب) -- بحث المبعوث الأمريكي الخاص لقضايا حقوق الإنسان في كوريا الشمالية مع مسؤولين كوريين جنوبيين اليوم الثلاثاء سبل تحسين أوضاع حقوق الإنسان في الدولة الشيوعية.

وعقد السفير الأمريكي روبرت كينغ الذي وصل إلى سيئول يوم السبت في زيارة تستغرق خمسة أيام، اجتماعات مغلقة مع كبار المسؤولين الذين يتعاملون مع قضايا كوريا الشمالية بوزارتي الوحدة والخارجية وفقا لما قالت مصادر متعددة.

وقد ظلت كوريا الشمالية تحت ضغط متنامي لتحسين سجلها في حقوق الإنسان وسط ادعاءات بانتهاكات جسيمة، بما في ذلك احتجاز مئات الآلاف من السجناء السياسيين في معسكرات الاعتقال والتعذيب والاغتصاب والإعدامات العلنية.

ومع ذلك، فإن بيونغ يانغ ترفض هذه الاتهامات وتقول بأنها حملة تقودها الولايات المتحدة للإطاحة بنظامها.

وفي وزارة الخارجية، التقى كينغ مع كيم يونغ-هيون، المدير العام لمكتب نظام السلام في شبه الجزيرة الكورية، لمناقشة جهود الحلفاء والمجتمع الدولي في الآونة الأخيرة للتصدي لأوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

وكانت الجمعية الوطنية الكورية الجنوبية قد أقرت في مارس مشروع قانون حقوق الإنسان لكوريا الشمالية بعد سنوات من التأخير، والذي يدعو من بين أمور أخرى إلى إنشاء مؤسسة لجمع المعلومات والحفاظ على الأرشيف بشأن وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية .

وأيضا في الشهر الماضي ، اعتمد مجلس حقوق الإنسان الدولي قرارا حول حقوق الإنسان في كوريا الشمالية يركز على تعيين اثنين من الخبراء المستقلين للتحقق من انتهاكات كوريا الشمالية لحقوق الإنسان.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك