Go to Contents Go to Navigation

إذاعة آسيا الحرة : انخفاض تدفق العملات الأجنبية إلى كوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.04.01 10:31

تشديد إجراءات التفتيش على وسطاء تحويلات الهاربين الكوريين الشماليين

سيئول، 1 أبريل(يونهاب) -- نقلت إذاعة آسيا الحرة اليوم الجمعة عن مصدر بشؤون كوريا الشمالية قوله إن أزمة اقتصاد السوق في كوريا الشمالية تتفاقم بسبب انخفاض تدفق العملات الأجنبية إليها، وذلك جراء تشديد إجراءات التفتيش على وسطاء تحويلات الهاربين الكوريين الشماليين من قبل أجهزة الأمن العام الكورية الشمالية.

وقال المصدر للإذاعة إن وكالة الأمن القومي الكورية الشمالية تركز على البحث عن وسطاء التحويلات عبر عملائها السريين.

وذكر أن هذه الإجراءات للتفتيش بدأت لمنع نشر الأخبار عن عقوبات المجتمع الدولي على كوريا الشمالية، مضيفا أن وكالة الأمن القومي أعلنت عن أنها ستبحث عن كل وسطاء التحويلات.

وأفاد أن بعض الوسطاء في مدينتي موسان وهوي ريونغ بإقليم هامكيونغ الشمالي تم القبض عليهم، لهذا السبب فإن السكان في هتين المدينتين يسعون إلى استلام النقود الأجنبية عبر منطقة أخرى.

وقال مصدر آخر إن أسعار السوق ترتفع بسبب انخفاض تدفق العملات الأجنبية، وذلك يرجع إلى تشديد إجراءات التفتيش من قبل السلطات الكورية الشمالية.

وأضاف أنه كان من الواجب منح تحويلات الهاربين الكوريين الشماليين إلى كوريا الشمالية في الوقت الذي تشارك فيه الصين في تنفيذ العقوبات، إلا أن السلطات الكورية الشمالية منعتها، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وأشار إلى أن تشديد إجراءات التفتيش على تحويلات الهاربين الكوريين الشماليين التي أسهمت في تحفيز اقتصاد السوق في كوريا الشمالية، يظهر نية كوريا الشمالية للتركيز على استقرار نظامها.

ومن المعروف أن قيمة تحويلات الهاربين الكوريين الشماليين في الدول المختلفة بما فيها كوريا الجنوبية الذين يبلغ عددهم 30 ألف هارب، تصل إلى 10 ملايين دولار على أساس سنوي.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك