Go to Contents Go to Navigation

وزارة الدفاع : تشغيل نظامي L-SAM و ثاد سويا يساعد في تعزيز الدفاع الأمني

جميع العناوين 2016.02.01 16:51

سيئول، 1 فبراير(يونهاب) -- أوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الاثنين أنها من الممكن أن تستفيد من نظامي L-SAM ، وثاد سويا.

وقال المتحدث الجديد باسم الوزارة مون سانغ-كيون في تنوير صحفي عقده اليوم نفسه إن نظام L-SAM، وهو صاروخ طويل المدى جو - أرض، يعتبر نظام منفصل عن نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي المتقدم "ثاد" حيث أن المنظومتين مختلفتان عن بعضهما البعض وتختلفان في المدى.

وأفاد أنه إذا تمكنت البلاد من تشغيل هذين النظامين سويا، فإن ذلك من شأنه أن يساعد على تعزيز الدفاع الأمني.

وجاءت هذه التصريحات ردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك حاجة إلى نظام ثاد في حال تطوير نظام L-SAM.

ومن المتوقع أن تستكمل كوريا الجنوبية تطوير نظام L-SAM، هوو صاروخ طويل المدى جو-أرض يعترض الصواريخ على ارتفاع 50 كيلومترا أو أكثر، بتكنولوجيا محلية بحلول مطلع عام 2020.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قد أوضحت في مارس العام الماضي أنه ليست لديها خطة لنشر نظام ثاد، مؤكدة على إنشاء نظام الدفاع الصاروخي الوحيد للجيش الكوري الجنوبي بالاستفادة من نظام L-SAM ونظام M-SAM، وهو صاروخ متوسط المدى أرض-جو.

وألمحت تصريحات المتحدث إلى وجود تغيير في موقف وزارة الدفاع حول نظام ثاد.

وأشار مون إلى أن نظام ثاد هو وسيلة لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية، قائلا إنه يساعد في الدفاع عن أمن البلاد.

وأضاف أن النقاش حول نشر نظام ثاد في شبه الجزيرة الكورية يجري داخل الإدارة الأمريكية، غير أن الحكومة الكورية الجنوبية لم تتلق مطالبة أمريكية بالتشاور حول هذه القضية.

يذكر أن الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه قالت في وقت سابق من الشهر الجاري إنها ستدرس هذه القضية تماشيا مع المصالح الوطنية.

ومن جانبها، عينت الوزارة مون متحدثا جديدا لها خلفا لـ كيم مين سوك.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك