Go to Contents Go to Navigation

رئيس الوزراء يتعهد بتشديد أمن المطارات

جميع العناوين 2016.01.31 16:56

سيئول، 31 يناير(يونهاب) -- قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هوانغ كيو- آن اليوم الأحد انه سيتخذ تدابير لتعزيز الأمن في المطار الرئيسي في كوريا الجنوبية في أعقاب سلسلة من الخروقات الأمنية فيه.

وقال هوانغ خلال اجتماع طارئ لمجلس الوزراء بشأن هذه القضية إن الحفاظ على البوابة الرئيسية في البلاد هو بمثابة الدفاع عن الوطن، وإنه لا يمكن قبول أي سلوك يشكل تهديدا لسلامته. وأعلن عن أن الحكومة بصدد مضاعفة الإجراءات الأمنية ومكافحة الإرهاب ضعفين أو ثلاثة أضعاف.

وشدد على أن كوريا الجنوبية ينبغي عليها اتخاذ تدابير شاملة لتعزيز إدارة الهجرة والأمن لمنع أي تكرار لثغرات أمنية.

وجاء الاجتماع بعد يوم واحد من إعلان الشرطة عن أنها عثرت على رسالة تحذير مكتوبة باللغة العربية داخل صندوق في مطار إنتشون الدولي.

وكانت الرسالة مكتوبة على ورقة نصف حجم A4 ومكتوب عليها "هذا هو التحذير الأخير لكم. إن الله سوف يعاقب."

ولم تكن الورقة مكتوبة بخط اليد ولكن الجملة مطبوعة مع بعض الأخطاء النحوية وفقا للشرطة التي تشتبه في أن الكتابة ترجمت باستخدام برنامج كمبيوتر أو من قبل شخص ضعيف القدرات في اللغة العربية.

وكانت الشرطة قد عثرت في اليوم السابق على صندوق يشتبه في أنه يحتوي على أجهزة تفجير داخل حمام للرجال في المطار.

ولكن لم يتم العثور على متفجرات أو أجهزة تفجير، وإنما عثر فقط على اسطوانتين لغاز البوتان ملفوفتان مع زجاجة مياه، وفقا للشرطة.

وكان مطار انتشون الذي يمثل البوابة الرئيسية لسيئول قد حاز على لقب أفضل مطار في العالم للسنة العاشرة على التوالي في عام 2015 من قبل مجلسة "غلوبال ترافلر" الأمريكية المتخصصة في مسافري الأعمال.

ومع ذلك ظل يتعر ض للانتقادات من العامة بسبب الخروقات الأمنية.

وكان رجل فيتنامي قد دخل يوم الجمعة إلى كوريا الجنوبية بصورة غير مشروعة عبر المطار.

وما زالت الشرطة تبحث عن الرجل الذي يبلغ من العمر 25 عاما الذي شق طريقه للخروج من البوابة الآلية لنقطة التفتيش لسلطات الهجرة في المطار.

وفي الأسبوع الماضي، تمكن الصينيان(رجل وزوجته) من الصين من الدخول عبر المطار بصورة غير مشروعة إلى كوريا الجنوبية دون أن يلحظهما مسئولو الهجرة ودون خضوعهما للفحص من قبل نظام مراقبة أمن المطار.

وتم إلقاء القبض عليهما في وقت سابق من هذا الأسبوع من قبل سلطات الهجرة في تشيونان، التي تبعد حوالي 90 كيلومترا إلى الجنوب من سيئول، قبل نقلهما إلى السجن.

كما دعا هوانغ أيضا البرلمان للإسراع في تمرير مشروع قانون مكافحة الإرهاب، قائلا إن الموجة الأخيرة من الحوادث تظهر أن كوريا الجنوبية لم تعد في مأمن من الهجمات الإرهابية.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك