Go to Contents Go to Navigation

خبراء : كوريا الشمالية ينبغي عليها أن تعدل سياسة المسار المزدوج

جميع العناوين 2016.01.27 16:40

سيئول، 27 يناير(يونهاب) -- قال خبراء في الشؤون الكورية الشمالية اليوم الأربعاء، إنه يعتقد بأن سياسة المسار المزدوج لتطوير الأسلحة النووية مع التنمية الاقتصادية التي تنتهجها كوريا الشمالية حققت إنجازات في التنمية الاقتصادية على المدى القصير، غير أنها قد تعرقل التنمية الاقتصادية المستدامة ، لذلك فإن تعديل السياسة يعتبر أمرا لا مفر منه.

وأشار الخبراء إلى أن السياسة الكورية الشمالية تؤدي إلى تفاقم التوترات العسكرية وزعزعة الثقة الخارجية على المدى الطويل مما يعرقل التنمية الاقتصادية على المديين المتوسط والطويل، فيكون تعديلها أمرا لا مفر منه.

وأوضح الأستاذ في قسم الشؤون الكورية الشمالية في جامعة دونغ كوك في سيئول كيم يونغ-هيون أنه إذا لم تتخلي كوريا الشمالية عن الأسلحة النووية في إطار هذه السياسة، فإن ذلك من شأنه أن يكون عاملا سلبيا في عملية انفراج العلاقات الخارجية ويزيد من حدة التوترات العسكرية مما يؤدي إلى صعوبات في جذب الاستثمارات الخارجية.

وأفاد أن بيونغ يانغ يتعين عليها تركيز جهودها على الاقتصاد فعليا حتى لو احتفظت بهذه السياسة.

وذكر الأستاذ في جامعة الدراسات الكورية الشمالية يانغ مو-جين أن نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي في كوريا الشمالية يبلغ حوالي 800 دولار، مضيفا أن كوريا الشمالية ينبغي عليها أن تحتفظ بعلاقات تعاونية مع المجتمع الدولي من أجل وصول نصيب الفرد إلى أكثر من ألف دولار من خلال التنمية الاقتصادية المستدامة، مشيرا إلى أن سياستها الحالية من شأنها تؤدي إلى طريق مسدود وانعزالها عن المجتمع الدولي.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك