Go to Contents Go to Navigation

مسؤول : سيئول تسعى لمعالجة قضية حقوق الإنسان لبيونغ يانغ على الرغم من العلاقات الثنائية الفاترة

جميع العناوين 2016.01.25 17:00

سيئول، 25 يناير(يونهاب) -- قال مسؤول حكومي في سيئول اليوم الاثنين، إن كوريا الجنوبية يتعين عليها بذل الجهود لتحسين وضع حقوق الإنسان في جارتها الشمالية حتى ولو اصطدمت جهودها بعقبة العلاقات المتأزمة بين الكوريتين.

ومن المتوقع أن يجيز البرلمان الوطني مشروع قانون بهدف تعزيز سجل حقوق الإنسان لكوريا الشمالية في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وقد يؤثر مشروع القانون الذي يتم تقديمه في أغسطس عام 2005، سلبيا على العلاقات بين الكوريتين.

ويدعو مشروع القانون إلى بذل الجهود لتحسين وضع حقوق الإنسان للشمال وإنشاء مركز لإجراء تحقيق حول أوضاع حقوق الإنسان لكوريا الشمالية وإنشاء أرشيف.

وأوضح مسؤول في وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أنه حتى لا تواجه الجهود الكورية الجنوبية لتحسين العلاقات بين الكوريتين وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية عقبة فإنه، ينبغي أن يبذل الجنوب جهودا بشكل منفصل لتعزيز وضع حقوق الإنسان للشمال.

يشار إلى أن كوريا الشمالية تعتبر واحدة من أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم منذ فترة طويلة لأن النظام الشيوعي لا يتسامح مع المعارضة ويعتقل مئات الآلاف من الناس في معسكرات المعتقلين السياسيين ويحتفظ برقابة مشددة على المعلومات الوافدة من الخارج.

وفي ديسمبر العام الماضي، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا خاصا بحقوق الإنسان لكوريا الشمالية للسنة الثانية على التوالي يدعو إلى إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك