Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية تتعهد بالمزيد من المساعي لحث كوريا الشمالية على التخلي عن طموحاتها النووية

جميع العناوين 2016.01.22 12:05

سيئول، 22 يناير(يونهاب) -- ذكرت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة أنها ستضع الأولوية لحل قضية الأسلحة النووية في العام الحالي عن طريق المشاركة في تحرك المجتمع الدولي لفرض عقوبات أقوى ضد بيونغ يانغ لقيامها بالتجربة النووية الأخيرة.

وستتخذ سيئول ردا صارما على الاستفزازات العسكرية الكورية الشمالية في الوقت الذي تمضي فيه قدما في سياستها الخاصة بالعلاقات المشتركة بين الكوريتين الهادفة لبناء الثقة المتبادلة لتمهيد الطريق نحو إعادة توحيد الكوريتين وفقا لما ذكرته الحكومة.

ووضعت وزارات الخارجية والوحدة والدفاع مثل هذه المقترحات في تقريرها السياسي المشترك لعام 2016م المقدم للرئيسة بارك كون-هيه .

وفي العام الماضي، ركزت الحكومة على مساعيها لإنهاء العداوة بين الكوريتين والإعداد للوحدة، غير أن حل قضية الأسلحة النووية الكورية الشمالية جاء على صدارة الأهداف السياسية للعام الحالي.

وزعمت كوريا الشمالية في أوائل الشهر الحالي أنها قامت بتجربة إطلاق قنبلة هيدروجينية بنجاح لأول مرة، مما أدى إلى إدانة دولية. ويعمل مجلس الأمن الدولي على تبني قرار جديد لفرض عقوبات أقوى ضد الشمال.

وقال مسئول حكومي رفيع المستوى " تراقب الحكومة التطورات الراهنة حول التجربة النووية الكورية الشمالية بكل جدية، نحن سنضع الأولوية لحل قضية الأسلحة النووية الكورية الشمالية مع ممارسة الضغط الأقوى.

وقالت وزارة الخارجة إنها تركز على التنسيق الدولي حول قضية الأسلحة النووية الكورية الشمالية .

وذكرت وزارة الوحدة المسئولة عن شؤون العلاقات المشتركة بين الكوريتين إنها ستبذل جهودا للتعامل مع قضية الأسلحة النووية الكورية الشمالية قبل سعيها لإجراء الحوار مع الشمال. وقالت سيئول إنها ستطرح قضية النزع النووي في المحادثات المشتركة بين الكوريتين.

وقال مسئول " حان الوقت للتركيز على كيفية فرض العقوبات على كوريا الشمالية. نحن لسنا في الوضع لإجراء الحوار والتعاون مع الشمال ".

وقالت وزارة الدفاع أنها ستعزز الوضع الأمني للدولة للتعامل بشكل أفضل مع تجربة نووية إضافية واستفزازات عسكرية محتملة من قبل كوريا الشمالية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك