Go to Contents Go to Navigation

سفراء الاتحاد الاوروبي يدينون التجربة النووية الكورية الشمالية

جميع العناوين 2016.01.21 21:15

سيئول، 21 يناير (يونهاب) -- أدان سفراء الاتحاد الأوروبي إلى كوريا الجنوبية وبرلمانيون كوريون جنوبيون بالاجماع التجربة النووية الكورية الشمالية الأخيرة اليوم الخميس، داعين إلى فرض عقوبات أكثر صرامة من قبل مجلس الامن الدولي.

دعا البرلمان الكوري الجنوبي سفراء ومستشارين من 22 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي لمناقشة الإجراءات التي اتخذها المجتمع الدولي على خلفية التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في 6 يناير الماضي، والتي تعد الرابعة في سلسلة تجاربها النووية المعلنة.

وقال سفير الاتحاد الأوربي غيرهارد ساباثيل خلال مأدبة غداء مع البرلمانيين في سيئول إن "كوريا الشمالية اقترفت انتهاكات جسيمة لقرارات مجلس الأمن الدولي وواجباتها وفقا للقانون الدولي".

وأوضح السفير أن الاتحاد الأوروبي سوف يبذل جهودا للضغط على بيونغ يانغ للالتزام بالقرارات ذات الصلة، وتوقع أن قرارا يتضمن عقوبات صارمة سوف يتم تمريره من خلال مجلس الأمن الدولي.

وقال مايكل غاير، السفير الألماني في كوريا الجنوبية، إن "هناك حاجة لفرض عقوبات فعالة ضد كوريا الشمالية"، متسائلا بشأن الجهود المبذولة حاليا من قبل البرلمان الكوري الجنوبي.

وردا على ذلك قال النائب نا كيونغ وون، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، ان مجلس النواب قد تبنى بالاجماع قرارا يدين كوريا الشمالية.

وحث القرار كوريا الشمالية على التخلي عن برامجها النووية، محذرا من أن سلوك كوريا الشمالية المتهور سوف يوجه الضغط الدولي نحوها ويعمق عزلتها.

وأضاف نا أنه "من المهم للمجتمع الدولي أن يتبنى بالاجماع عقوبات ضد كوريا الشمالية حتى تتخذ القرار الصحيح من دون استفزازات".

(انتهى)

naji@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك