Go to Contents Go to Navigation

بلينكن يؤكد على اتخاذ إجراءات واضحة وقوية ضد التجربة النووية الكورية الشمالية

جميع العناوين 2016.01.20 16:28

سيئول، 20 يناير(يونهاب) -- التقى نائب وزير الخارجية الأمريكي توني بلينكن اليوم الأربعاء مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونغ-سيه والنائب الأول لوزير الخارجية الكوري الجنوبي ليم سونغ نام لمناقشة سبل مواجهة التجربة النووية الرابعة لكوريا الشمالية.

وقال بلينكن في لقاءه مع الوزير يون إن المجتمع الدولي توصل إلى اتفاق في وجهات النظر حول ضرورة اتخاذ إجراءات واضحة وقوية ردا على كوريا الشمالية.

وأوضح أن واشنطن تناقش ذلك بشكل وثيق في مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة ومع الدول المعنية، مضيفا أنها تتفق في الرأي بشأن ضرورة اتخاذ إجراءات قوية ضد كوريا الشمالية، وتأمل في أن يعمل المجتمع الدولي على الضغط على النظام الكوري الشمالي ليغيير سلوكه.

وأفاد بلينكن أن كوريا الشمالية تمثل أكبر عامل يؤدي إلى زعزعة الاستقرار، منددا بشدة بالتجربة النووية الكورية الشمالية بكونها تعتبر أمرا غير مقبولا لجميع الدول في العالم فضلا عن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

من جانبه قال الوزير يون إنه قد حان الوقت لممارسة الحكمة وإطلاق القدرات التي تجعل كوريا الشمالية تفهم أنها تدفع ثمن ممارستها الخاطئة.

وأضاف أنه قد حان الوقت لتضامن المجتمع الدولي، مشددا على أن الحالة الحالية هي معركة المجتمع الدولي مقابل كوريا الشمالية.

ومن جهة أخرى أكد بلينكن مع النائب الأول ليم للصحفيين أن الصين لديها دور خاص نظرا للعلاقات الخاصة التي تربطها بكوريا الشمالية ، ودعا الصين إلى أن تلعب دورا مهما لفرض عقوبات قوية وشاملة على كوريا الشمالية.

وأضاف أن الصين لها نفوذ أكبر من أي دولة أخرى حيث أن جميع أوجه التجارة لكوريا الشمالية تجري عبر الصين، مؤكدا على أن واشنطن تتطلع إلى إظهار الصين قيادتها في مواجهة التجربة النووية الكورية الشمالية.

ومن المتوقع أن يدعو بلينكن الصين إلى اضطلاعها بالدور المهم في هذه القضية أثناء زيارته للصين، حيث سيتوجه إلى بكين في وقت لاحق من اليوم.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك