Go to Contents Go to Navigation

تجميد برامج لم شمل الأسر المشتتة والمساعدات إلى كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الرابعة

جميع العناوين 2016.01.20 10:42

سيئول، 20 يناير(يونهاب) -- أدت التجربة النووية الكورية الشمالية الأخيرة إلى تجميد العلاقات بين الكوريتين ،ما أدى إلى وقف تنفيذ المشاريع التي خططتها منظمة الصليب الأحمر الكورية الجنوبية بما فيها لم شمل الأسر المشتتة وتقديم المساعدات إلى كوريا الشمالية.

وقال مسؤول في المنظمة اليوم الأربعاء ، إنه نتيجة للتجربة النووية الكورية، لا تجري أي مشاريع حاليا للم شمل الأسرة المشتتة وتقديم المساعدات إلى كوريا الشمالية.

وتشمل مشاريع المنظمة مشروع إرسال رسائل الفيديو من 10 ألاف فرد من الأسر المشتتة في كوريا الجنوبية إلى أسرهم في كوريا الشمالية، ومشروع تبادل قائمة الأسرة المشتتة لتأكيد وجود 66 ألف فرد من الأسر المشتتة على قيد الحياة، ومشروع تقديم المساعدات إلى كوريا الشمالية عبر الصليب الأحمر الدولي.

وتحمل رسالة الفيديو البالغة مدتها حوالي 10-13 دقيقة، والتي أنتجتها المنظمة بتمويل 2.01 مليار وون من صندوق التعاون بين الكوريتين، بعض الوقائع مثل تقديم التحيات وسرد الذكريات.

وكان من المخطط أن تبحث المنظمة عن سبل تسليم رسائل الفيديو إلى كوريا الشمالية من خلال التشاور مع السلطات المختصة بعد إنتاجها من 10 ألاف فرد من الأسر المشتتة في كوريا الجنوبية، لكن بيونغ يانغ أجرت التجربة النووية بشكل مفاجئ بداية العام الجديد مما أدى إلى وقف تنفيذ المشاريع تجاه كوريا الشمالية.

وقامت المنظمة ببناء مركز للتأكد من وجود أفرد الأسر المشتتة على قيد الحياة في مقر المنظمة في سبتمبر العام الماضي، وأجرت إجراءات استعداد لتبادل قائمة الأحياء من الأسر المشتتة.

بالنسبة لمشروع المساعدات إلى كوريا الشمالية، قالت المنظمة إنه كان من المخطط أن يجري التشاور حول حجم المساعدات مع الصليب الأحمر الدولي بداية هذا العام، إلا أن حجمها لم يحدد بعد.

وقال مسؤول في المنظمة بشأن توقعات المشاريع تجاه كوريا الشمالية إنها تراقب الوضع في كوريا الشمالية حاليا.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك