Go to Contents Go to Navigation

الرئيسة بارك تؤكد على أهمية خروج مجلس الأمن الدولي بإجراءات قوية ضد كوريا الشمالية

جميع العناوين 2016.01.19 15:54

سيئول، 19 يناير(يونهاب) -- قالت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون-هيه اليوم الثلاثاء فيما يتعلق بالتجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية مطلع الشهر الجاري إنه إذا لم يتم الخروج في هذه المرة بإجراءات قوية وعملية ضد كوريا الشمالية، فإن ذلك من شأنه أن يعطي إشارة خاطئة إلى كوريا الشمالية، تشير إلى أن المجتمع الدولي لا يفعل شيئا تجاهها حتى ولو أجرت تجربة نووية خامسة أو سادسة.

ودعت بارك كبار المسؤولين أثناء اجتماع لمجلس الوزراء ترأسته اليوم في المكتب الرئاسي إلى تضافر الجهود الدبلوماسية ليتخذ مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة إجراءات قوية وشاملة من خلال التعاون الوثيق مع الدول الحليفة للبلاد مثل الولايات المتحدة.

وذكرت بارك أنها كانت قد أدلت بموقف الحكومة الصارم حول التجربة النووية الكورية الشمالية وسبل مواجهتها في الخطاب للأمة الأسبوع الماضي وطلبت من كبار المسؤولين بذل أقصى جهد لإجراءات المتابعة للمواجهة وان يضعوا نصب أعينهم الحالة الطارئة حاليا، مؤكدة على أن الحكومة يتعين عليها أن تبرهن لكوريا الشمالية بأن ممارستها الخاطئة لن تسفر عن أي نتيجة ايجابية .

ودعت الرئيسة إلى الحفاظ على حالة التأهب العسكرية الصارمة نظرا لإمكانية حدوث استفزازات مفاجئة من قبل كوريا الشمالية، مشددة على أنه ينبغي أن يكون الجيش الكوري الجنوبي على أهبة الاستعداد للرد الفوري على أية استفزازات محتملة من الجيش الكوري الشمالي .

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك