Go to Contents Go to Navigation

(استفادة من رفع الحصار الإيراني)توقعات بإقبال كبير على الشركات الكورية مثل هيونداي وسامسونغ في إيران

جميع العناوين 2016.01.19 15:15

سيئول، 19 يناير(يونهاب) -- ليس من الصعب أن تجد سيارات تحمل علامة تجارية لشركتي هيونداي وكيا في شوارع طهران في إيران. وتشهد السيارات الكورية الجديدة وحتى السيارات المستعملة إقبالا كبيرا في الشرق الأوسط، خاصة في إيران. وينطبق الشيء نفسه على المنتجات الإلكترونية الكورية لشركة سامسونغ.

ومن المتوقع أن يسهم إقبال الإيرانيين على المنتجات الكورية في زيادة الصادرات الكورية إلى إيران على خلفية رفع العقوبات عنها، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى انتعاش الاقتصاد الكوري.

◇ توقعات الشركات الكورية للسيارات والإلكترونيات بزيادة الطلب في إيران

قالت الشركات الكورية للسيارات اليوم الثلاثاء إن عدد مبيعات السيارات الكورية في إيران بلغ حوالي 17 ألف وحدة على أساس سنوي خلال الفترة بين عامي 2007 - 2011، إلا أنه تراجع إلى 589 وحدة في عام 2012، و1,470 وحدة في عام 2013، و1,737 وحدة في عام 2014 على التوالي نتيجة لفرض العقوبات الاقتصادية على إيران.

وأضافت أنها تتوقع بداية نشطة للصادرات في مجال السيارات نظرا لرفع المجتمع الدولي العقوبات المفروضة على إيران بشكل رسمي ابتداء من 17 يناير.

في حين تشهد الصادرات في السيارات إلى الشرق الأوسط انكماشا نتيجة لتراجع أسعار النفط مؤخرا، يتوقع أن يكون رفع العقوبات عن إيران عاملا إيجابيا.

وبالنسبة للسوق الإيراني للاتصالات والمنتجات الالكترونية، تتوقع الشركات الكورية للإلكترونيات مثل سامسونغ وإل جي أن يرتفع الطلب على المنتجات الإلكترونية والهواتف الذكية بفضل رفع العقوبات عن إيران.

الجدير بالذكر أن 60% من سكان إيران أعمارهم أقل من 30 سنة وهم يستخدمون الأجهزة الرقمية جيدا ويهتمون بالتقنيات الحديثة كثيرا.

ويتوقع أن يزيد عدد مستخدمي الإنترنت في إيران من 12 مليون و530 الف مستخدم في عام 2013 إلى 31 مليون و80 الف مستخدم في عام 2019.

وسجلت الصادرات الكورية في المنتجات الإلكترونية مثل التلفزيون الملون والغسالات والأواني إلى إيران زيادة كبيرة خلال الـ6 سنوات الماضية. خاصة تشهد الصادرات من تلفزيونات LCD والشاشات المسطحة وأكثر من 46 بوصة أكبر زيادة .

ومن المنتظر أن يرتفع الطلب على أجهزة الاستقبال الرقمي العالمي(set-top box) نتيجة لقرار الحكومة الإيرانية الانتقال من البث التلفزيوني التماثلي إلى البث التلفزيوني الرقمي.

كما أن التلفزيونات الكورية مثل تلفزيونات شركتي سامونغ وإل جي تعتبر ممتازة في إيران، وتأتي في مقدمة الصادرات الكورية إلى إيران .

◇ شركات بناء السفن : رفع العقوبات عن إيران "سيف ذو حدين"

ترحب شركات بناء السفن التي تعاني من أزمة في الفوز بصفقات، برفع العقوبات عن إيران بشكل عام، إلا أنها تقلق من تراجع أسعار النفط أكثر .

ويتوقع أن يتسع نطاق الصادرات في السفن إلى ناقلات الغاز الطبيعي المسال فضلا عن ناقلات النفط وسفن الحاويات.

وتركز الشركات الكورية الرئيسية لبناء السفن على رأسها شركة هيونداي للصناعات الثقيلة وشركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية على الحصول على المزيد من المعلومات عن إيران .

وقال مسؤول في شركات بناء السفن إنهم يعملون على إعادة بناء العلاقات التجارية مع الجانب الإيراني والحصول على المزيد من المعلومات ، كما تجري الشركات دراسة جدوى عن المخاطر المتوقعة تحسبا لكونها دولة غير مألوفة.

ويرى بعض المسؤولين أن رفع العقوبات عن إيران قد يفاقم قضية تراجع أسعار النفط، قائلا إن رفع العقوبات يؤثر على الشركات الكورية تأثيرا إيجابيا وسلبيا في نفس الوقت، وفي حال دخول النفط الإيراني إلى أسواق النفط العالمية قد تتفاقم حالة تراجع أسعار النفط، مما قد يؤدي إلى تفاقم الانكماش في هذا المجال.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك