Go to Contents Go to Navigation

الأمم المتحدة تؤجل برنامج تدريب الدبلوماسيين الكوريين الشماليين إلى أجل غير مسمى

جميع العناوين 2016.01.18 16:09

سيئول، 18 يناير(يونهاب) -- ردا على التجربة النووية الكورية الشمالية الرابعة، قررت الأمم المتحدة تأجيل برنامج تدريب الدبلوماسيين الكوريين الشماليين إلى أجل غير مسمى. وجاء هذا القرار بعد أن استبعدت لجنة التنظيم لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي كوريا الشمالية عن اجتماعها السنوي في سويسرا.

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة اليوم الاثنين إنه تقرر تأجيل برنامج تدريب الدبلوماسيين الكوريين الشماليين بشأن نزع السلاح والذي كان من المخطط أن تجريه الأمم المتحدة في نهاية يناير، لأن الدول الأعضاء التي كانت تدعم برنامج التدريب رفضت تقديم دعمها. بالتالي، تم تأجيل برنامج التدريب إلى أجل غير مسمى، ومن الممكن ألا يجري هذا العام.

الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة دعت الدبلوماسيين الكوريين الشماليين لمدة شهر أو شهرين لمشاركتهم في برنامج التدريب الذي يتضمن زيارة معهد الأمم المتحدة لنزع السلاح في جنيف بسويسرا. ومن خلال تقديم المعايير الدولية المتعلقة بنزع السلاح ومنع الانتشار النووي إليهم، يهدف برنامج التدريب إلى إقناع كوريا الشمالية بأن تسير على طريق التغيير الإيجابي.

وعلى الرغم من أهداف البرنامج الإيجابية، قررت الأمم المتحدة تأجيله، ومن خلال هذا القرار ترسل الأمم المتحدة رسالة تحذير تنص على أنه "إذا أصرت كوريا الشمالية على تطوير الأسلحة النووية، فستكون معزولة".

وكانت لجنة التنظيم للمنتدى الاقتصادي العالمي قد دعت كوريا الشمالية لمشاركتها في الاجتماع السنوي الذي سيعقد في دافوس بسويسرا خلال 4 أيام منذ 20 يناير إلا أنها سحبت دعوتها في مؤتمر صحفي منعقد يوم 13 يناير عقب التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية مؤخرا.

وكان من المعروف أن الجانب الكوري الشمالي يعتزم إرسال وفد برئاسة وزير الخارجية "لي سو-يونغ" من أجل تنسيق جدول زمني مع لجنة التنظيم.

ويرى مراقبون أن التحركات المعارضة لتجربة كوريا الشمالية ستتواصل في المنظمات الدولية الأخرى.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك