Go to Contents Go to Navigation

ملكية الأسهم الخارجية تتراجع إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2009

جميع العناوين 2016.01.17 15:23

سيئول، 17 يناير(يونهاب) -- عانت كوريا الجنوبية من أكبر تدفق لأموال الأسهم الأجنبية خلال أكثر من ست سنوات بسبب ما أضافته أزمة سوق الأوراق المالية في الصين، وتراجع أسعار النفط من غموض في الأسواق المالية، وفقا لما أظهرته بيانات اليوم الأحد.

وبلغت قيمة الأسهم الذي يمتلكها المستثمرون من الخارج في أسواق مؤشر كوسبي الرئيسي وكوسداك للتكنلوجيا حتى يوم الجمعة 403.12 تريليون وون (331.78 مليار دولار) وفقا للبيانات المجمعة من قبل بورصة كوريا.

وبلغت ملكيتهم 28.7% من الإجمالي وهي أدنى مستوى منذ أغسطس عام 2009 بحسب مشغل البورصة.

وانخفضت ملكية الأجانب إلى أقل من 30 % للمرة الأولى منذ أربع سنوات في يوليو قبل زيادة أسعار الفائدة الأمريكية المتوقعة على نطاق واسع.

كما أنها انخفضت أكثر في أعقاب أزمة سوق الأسهم في الصين وتراجع أسعار النفط في بداية هذا العام.

وفي هذا العام وحده، باع الأجانب ما قيمته 1.6 تريليون وون من الأسهم، ليصل مؤشر السوق تحت 1,880 نقطة للمرة الأولى منذ نحو أربعة أشهر.

ويتوقع مراقبو السوق استمرار هبوط السوق في الوقت الذي يواصل فيه المستثمرون الأجانب تخوفاتهم بشأن تأثير تراجع أسعار النفط وارتفاع الدولار على الاقتصاديات الناشئة، بما في ذلك كوريا الجنوبية .

وقال كيم سونغ هوان، وهو باحث في معهد بو كوك للأوراق المالية، إن المستثمرين الأجانب لا يتوقع أن يعودوا إلى السوق المحلية في أي وقت قريب بسبب الغموض الذي يكتنف الأسواق الناشئة، الناجم عن قوة الدولار وأسعار النفط المنخفضة للغاية.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك