Go to Contents Go to Navigation

مسؤول كوري شمالي سامي يعود إلى الساحة بعد غياب دام 3 أشهر

جميع العناوين 2016.01.15 21:15

سيئول، 15 يناير (يونهاب) -- أظهرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية اليوم الجمعة تشوي ريونغ-هاي، وهو مسؤول كبير في الشمال وقد استأنف أنشطة عامة بعد ثلاثة أشهر من ظهور تقارير أشارت إلى أنه ارسل إلى مزرعة ريفية عقابا له.

ويعتقد أن تشوي، وهو سكرتير بحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، مر بمرحلة إعادة تأهيل في مزرعة منذ نوفمبر الماضي عقابا له على سوء ادارته لمشروع محطة توليد طاقة كهرومائية بنيت حديثا وفقا لمسؤولين استخباراتيين هنا.

ألقى تشوي خطابا يوم الخميس في حفل أقيم للاحتفال بالذكرى ال70 لتشكل نادي كيم ايل سونغ الاشتراكي للشباب، وهي منظمة شبابية كورية شمالية، وفقا لوكالة الانباء المركزية الكورية.

وقال كيونغ جون-هي، المتحدث باسم وزارة الوحدة الكورية الجنوبية في مؤتمر صحفى دورى إن "هناك حاجة لمزيد من المعلومات للحكم على وضعه الحالي".

تشوي الذي يتولى أيضا الشؤون المتعلقة بالشباب تعرض للعاقب بسبب تسرب المياه في محطة الطاقة الكهرومائية عند سفح جبل باكدو، أعلى قمة في شبه الجزيرة الكورية.

ركز الاعلام على تشوي منذ أن اكتشف حذفه من قائمة لجنة لتحظير جنازة رسمية لحشد عسكري من كوريا الشمالية في اوائل نوفمبر الماضي. لكن اسمه ظهر في قائمة الاعضاء التى أعدت جنازة كيم يانغ غون، وهو سكرتير الحزب المعني بالشؤون بين الكوريتين والذي توفي في حادث سيارة في ديسمبر.

ولكن الخبراء لا يستبعدون أن تشوى قد تولى منصب التعامل مع الشؤون بين الكوريتين أو الشؤون الدولية في الحزب، خلفا لكيم.

كما ينظر اليه على نطاق واسع خليفة جانغ سونغ تيك بعد اعدامه في التعامل مع الصين.

في عام 2013 اجتمع تشوى مع الرئيس الصينى شى جين بينغ في بكين مبعوثا لكيم، وفي سبتمبر الماضي زار بكين لحضور عرض عسكري ضخم.

(أنتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك