Go to Contents Go to Navigation

لماذا تم نشر قاذفة استراتيجية أمريكية مبكرا؟

جميع العناوين 2016.01.10 16:41

سيئول، 10 يناير(يونهاب) -- يشير نشر الولايات المتحدة الامريكية قاذفة بي -52 الاستراتيجية طويلة المدى في شبه الجزيرة الكورية بعد 4 أيام من قيام كوريا الشمالية بتجربتها النووية الرابعة، الى مدى ادراك واشنطن خطورة الوضع الحالي .

وظل النقاش قائما بين وزير الدفاع الكوري الجنوبي هان مين-كو ونظيره الأمريكي أشتون كاتير من جهة ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة الكوري الجنوبي لي سون-جين وقائد قوات التحالف الكورية الامريكية كورتيس سكاباروتي من جهة أخرى حول قضية نشر الاسلحة الاستراتيجية الامريكية .

وكان من المتوقع نشر الاسلحة الاستراتيجة الامريكية نظرا لنشرها سابقا كلما ظهرت تهديدات عسكرية كورية شمالية، حيث سبق أن تم نشر قاذفة بي-52 في أجواء شبه الجزيرة الكورية بعد مرور 30 يوم من قيام كوريا الشمالية بتجربتها النووية الثالثة في فبراير عام 2013.

غير أن توقيت نشرها بعد التجربة النووية الرابعة جاء مبكرا، أي بعد 4 أيام من تجربة كوريا الشمالية للقنبلة الهيدروجينية المزعومة . يرى المرابقون أن هذه الخطوة جاءت من أجل التصدي لأي استفزازات عسكرية محتملة من قبل كوريا الشمالية وتماشيا مع استئناف الجنوب حرب نفسية في الحدود المشتركة.

وقال مسئول في الجيش الكوري الجنوبي " إن نشر الأسلحة الاستراتيجية الامريكية في وقت مبكرا يشير الى ارادة واشنطن في معاقبة الشمال في حال أقدمت على استفزازات اضافية.

يشار إلى أن قاذفة بي-52 هي نوع من الاسلحة الرئيسة ضمن "المظلة النووية" التي تقدمها واشنطن لدول حليفة لها.

وتقل قاذفة بي-52 صاروخ نووي جو-أرض يبلغ مداه 200 كيلومتر وقوة تفجيره 200 كيلوطن. الامر الذي يشير الى ارادة امريكية قوية أمام التهديدات النووية الكورية الشمالية من أجل حماية كوريا الجنوبية بواسطة المظلة النووية.

وقال مسئول في الدفاع " وعد الوزير الامريكي كارتر نظيره الكوري هان عبر مكالمة هاتفية اجريت يوم الخميس الماضي بتوفير جميع وسائل التصدي للدفاع عن حليفتها كوريا الجنوبية" وأن نشر قاذفة بي -52 هو وفاء بوعودها.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك