Go to Contents Go to Navigation

الحكومة : رصد تحور في فيروس ميرس الكوري الجنوبي

جميع العناوين 2016.01.08 11:54

سيئول، 8 يناير(يونهاب) -- قالت الحكومة اليوم الجمعة إن فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) الذي انتشر في كوريا الجنوبية في العام الماضي، خضع لعملية تحور قد تؤثر على قدرته على إصابة الناس ومعدل الوفيات.

وقالت مراكز كوريا للسيطرة على الأمراض والوقاية (KCDC) إن عينات من السائل الجسدي أخذت من ثمانية أشخاص مصابين بمرض ميرس أظهرت علامات على تحور جيني في ارتفاع البروتين السكري بالمقارنة مع الحالات الموثقة السابقة.

إن ارتفاع البروتين السكري هو عنصر من الفيروسات التي يمكن أن تخترق الخلية البشرية الحية وتتكاثر.

وقالت وكالة الصحة العامة والسلامة إن هذا يمكن أن يغير من قدرة الفيروس لينتشر من شخص لآخر وقدرته على إصابة الناس بالمرض.

ويمثل هذا الاكتشاف المرة الأولى التي تعترف فيها مراكز KCDC بحدوث تحور.

إن مرض الجهاز التنفسي الذي تم التأكيد عليه لأول مرة في 20 مايو، ودخل إلى البلاد من قبل شخص زار الشرق الأوسط، أودى بحياة 38 شخصا قبل أن تعلن الحكومة رسميا عن خلو البلاد من ميرس في يوم 23 ديسمبر.

وبلغ معدل الوفيات في كوريا الجنوبية من هذا المرض 20%، وهي نسبة لا تعتبر عالية مقارنة مع نسب تتراوح بين 30-40% مبلغ عنها لتفشي المرض في أوقات سابقة. وكانت معظم الوفيات في البلاد من كبار السن وأولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض كامنة.

ويعتبر الاكتشاف الأخير علامة تشير إلى أن التحور حدث أثناء انتشار ميرس في البلاد.

وقالت الوكالة مع ذلك إنه لا يمكنها تحديد ما إذا كانت التغييرات التي تم اكتشافها غيرت طريقة انتشار الفيروس.

وقال أحد الباحثين إن كل ما نعرفه على وجه اليقين هو أن طفرة حدثت، مع الحاجة لتحليل أكثر تفصيلا لمعرفة ما إذا كانت ستؤثر كان على الانتشار.

وقال أنه في حين أجريت الاختبارات الأولية على عدد محدود من المرضى، فإن البحث جار لفحص العينات السريرية من 32 شخصا والذي من شأنه أن يساعد على تسليط الضوء بشكل أفضل على هذه المسألة.

وقالت الحكومة إنه في حين أن المرض لم يعد يشكل خطرا على الصحة العامة، فإن السلطات سوف تراقب عن كثب التطورات واتخاذ إجراءات فورية إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك