Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تناقشان نشر أسلحة "استراتيجية" في الجنوب

جميع العناوين 2016.01.07 18:15

سيئول، 7 يناير (يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع الوطني في سيئول اليوم الخميس إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تناقشان سبل نشر أسلحة أمريكية "استراتيجية" في البلاد بعد التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية يوم أمس.

وقال مسؤول في الوزارة في مؤتمر صحفي إن "رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال لي سون جين عقد وقائد القوات الامريكية فى كوريا الجنرال كورتيس سكاباروتي لقاء وجها لوجه في فترة ما بعد ظهر أمس ناقشا خلاله نشر أسلحة أمريكية استراتيجية في شبه الجزيرة الكورية".

وتشمل الأسلحة الاستراتيجية الأمريكية التي يمكن نشرها في شبه الجزيرة الكورية غواصة تعمل بالطاقة النووية، والمقاتلة الشبح F-22 وقاذفة القنابل B-52.

وأضاف المتحدث أن "التفاصيل، بما في ذلك تاريخ نشرها لم تحدد بعد ويتم الآن استعراض جميع الأفكار المختلفة".

بعد ساعات من التجربة النووية الكورية الشمالية صباح يوم الاربعاء عقد وزير الدفاع هان مين كو اجتماعا عبر الهاتف مع نظيره الأمريكي أشتون كارتر لمناقشة كيفية تشديد التعاون الأمني بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية أخرى هي الرابعة.

وقال هان في بيان صحفي مشترك مع كارتر في وقت سابق اليوم أن "كارتر أكد التزام الولايات المتحدة الصارم بالدفاع عن كوريا الجنوبية، وهذا يشمل جميع أنواع الردع الموسع ".

كما أشار هان وكارتر إلى أنه لن يتم الاعتراف بكوريا الشمالية في المجتمع الدولي كدولة تمتلك قدرات نووية مشروعة، وفقا للبيان المشترك.

وأضاف أن "الوزيرين اتفقا على أن كوريا الشمالية يجب أن تدفع الثمن الذي يتناسب مع الاستفزاز".

كما اتفق الوزيران أيضا على "التعاون بإحكام" في ظل التحالف الكوري الجنوبي-الأمريكي للتعامل مع التهديدات الناشئة عن الأسلحة النووية الكورية الشمالية وأسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية.

وقال هان إن كوريا الجنوبية ستدفع نحو الاسراع في تركيب نظامها المضاد للصواريخ للدفاع ضد التهديدات الصاروخية والنووية الكورية الشمالية، مشيرا إلى أنه كان مقررا استكماله قبل منتصف 2020.

(انتهى)

naji@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك