Go to Contents Go to Navigation

صناعة السياحة الكورية الجنوبية تضررت كثيرا من تفشي مرض ميرس

جميع العناوين 2016.01.05 11:05

سيئول،5 يناير(يونهاب)-- أظهر استطلاع للرأي اليوم الثلاثاء أن صناعة السياحة في كوريا الجنوبية عانت من نكسة شديدة نتيجة لتفشي مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" في عام 2015، ولكن معظم الشركات السياحية متفائلة بشأن توقعات الأعمال لهذا العام.

وفقا لدراسة قام بها معهد كوريا للثقافة والسياحة، فإن ما يقرب من نصف 332 وكالة سفر أجابت بأن صناعة السياحة كانت في حالة ركود في العام الماضي بسبب الهبوط الحاد في عدد المسافرين الأجانب منذ تفشي (ميرس) في أواخر مايو.

وبلغ عدد المسافرين القادمين خلال شهر نوفمبر 14.2 مليون مسافر ، وانخفض بنسبة 7.6 % على أساس سنوي.

وكان هناك حالات إلغاء هائلة لحجوزات الرحلات الجوية والفنادق في يونيو ويوليو، خاصة من الصينيين، وهو ما أدى إلى تراجع المبيعات المرتبطة بالسياحة في العام الماضي.

وكان لهذا المرض الفيروسي أثره الأكبر من الخسائر على مشغلي الكازينوهات، التي تعتمد في الغالب على العملاء الأجانب بسبب حظرها على السكان المحليين. كما تأثرت المتنزهات ووكالات السفر والفنادق الفخمة أيضا من الكساد في السنة الماضية.

وانخفضت المبيعات المشتركة لمنظمي الرحلات السياحية الخاصة ووكالات السفر بنسبة 6 % في عام 2015 مقارنة بالعام السابق.

كان من المتوقع لصناعة السياحة أن تبدأ عام 2016 بداية متعثرة ، لكن المسئولين في الصناعة متفائلون بشأن الأعمال طيلة هذا العام.

وكان مؤشر ثقة الأعمال لصناعة السياحة في الربع الأول 91، في حين بلغ الرقم 107 لعام 2016.

وعندما تكون القراءة أقل من 100 فإن ذلك يعني أن عدد المتشائمين يفوق عدد المتفائلين حول ظروف العمل في المستقبل.

وقال المعهد ، إن صناعة السياحة من المتوقع أن تنمو بنسبة 6.3 % في هذا العام، أي أكثر من ضعف النمو الاقتصادي المتوقع لعام 2016.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك