Go to Contents Go to Navigation

الشركات الكورية الجنوبية تواجه أزمة نقدية محتملة بعد خفض التقييم

جميع العناوين 2016.01.03 14:44

سيئول، 3 يناير(يونهاب) -- قال مراقبون للسوق اليوم الأحد إن الشركات الكورية الجنوبية ربما تواجه أزمة ائتمان في هذا العام بعد أن عانى عدد من الشركات من خفض في تصنيفاتها الائتمانية.

وفقا لوكالة كوريا للتقييمات، وهي واحدة من أكبر ثلاث وكالات لتقييم الائتمان في البلاد، فإن عدد الشركات المحلية التي تعاني من خفض تصنيف الائتمان في عام 2015 بلغ 61 شركة، تطابق تقريبا عدد الشركات التي عانت انخفاضا في مستوى التصنيف الائتماني في عام 1998 في خضم الأزمة المالية الآسيوية التي بلغ عددها 63 شركة.

وما يثير القلق أكثر قد يكون أن معظم الشركات في جميع القطاعات الصناعية عانت من خفض التصنيف الائتماني، بما في ذلك شركات البناء، والمصفاة والشحن والخدمات اللوجستية.

وبالإضافة إلى الشركات التي تعاني من خفض التصنيف الائتماني، نالت 30 شركة توقعات سلبية حول أوضاعها المستقبلية في العام الماضي، مرتفعة من 11 شركة في عام 2013 إلى 29 شركة في عام 2014.

وقال سونغ تيه- جون، وهو مسؤول من وكالة كوريا للتقييمات، إن هناك عددا كبيرا من الشركات من مختلف القطاعات تعاني حاليا من خفض التصنيف الائتماني بسبب الركود الاقتصادي الذي طال أمده.

وأضاف أن هذه الشركات من المرجح أن تستمر في المعاناة من التصنيفات الائتمانية في هذا العام بسبب أنه من الصعب أن نتوقع تحسنا سريعا في الظروف الاقتصادية.

كما يخشى أيضا من أن يسبب تراجع التصنيف الائتماني مشاكل في السيولة.

وفي عام 2015، بلغت قيمة سندات الشركات التي تم إصدارها وتبادلها 120.23 تريليون وون (102.1 مليار دولار)، بانخفاض 24.7% عن السنة الماضية.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك