Go to Contents Go to Navigation

سيئول وطوكيو تتفقان على تسريع المفاوضات بهدف التوصل إلى حل مبكر لقضية نساء المتعة

جميع العناوين 2015.11.02 14:21

سيئول، 2 نوفمبر(يونهاب) -- عقدت الرئيسة بارك كو ن هيه صباح اليوم الاثنين أول محادثات قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه في القصر الرئاسي بسيئول.

وقال المستشار الرئاسي لشؤون الدبلوماسية والأمن كيم كيو-هيون إن الزعيمين اتفقا خلال محادثات القمة على تسريع المفاوضات بهدف التوصل إلى حل مبكر لقضية نساء المتعة للجيش الياباني وقت الحرب التي تمثل قضية شائكة في العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية واليابان، مشيرا إلى أن لقاء القمة يعتبر نقطة تحول في العلاقات الثنائية احتفالا بالذكرى الـ50 لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين في هذا العام.

وتعهد الزعيمان بالتعاون الثنائي لمواجهة القضية النووية لكوريا الشمالية.

وذكر القصر الرئاسي أن بارك وآبي أشادا بالتعاون الوثيق بين البلدين في اتفاقية التجارة الحرة الثنائية واتفاقية الشراكة الاقتصادية عبر المحيط الهادئ، وتعهدا باستمرار التعاون بين الجانبين.

وأجرى الزعيمان محادثات القمة المنفردة ومحادثات القمة الموسعة لمدة ساعة و40 دقيقة. وامتدت محادثات القمة التي كانت قضية نساء المتعة للجيش الياباني أحد أجندتها الرئيسية ، 30 دقيقة أطول من الوقت المقرر.

وأكدت بارك في محادثات القمة الموسعة على أنها تتطلع إلى أن تصبح محادثات القمة مخلصة لتضميد جروح التاريخ المؤلمة وهو ما من شأنه أن يكون فرصة ثمينة لتطوير العلاقات الثنائية.

وقال آبي للصحفيين في أعقاب محادثات القمة إنه اتفق مع الرئيسة بارك على تسريع المفاوضات بهدف التوصل إلى حل مبكر لقضية نساء المتعة للجيش الياباني.

يذكر أن محادثات القمة بين كوريا الجنوبية واليابان جاءت للمرة الأولى منذ 3 سنوات و5 أشهر من آخر محادثات بين الرئيس الكوري السابق لي ميونغ باك ورئيس الوزراء الياباني السابق يوشيهيكو نودا في مايو عام 2012.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك