Go to Contents Go to Navigation

كشف النقاب عن خارطة للحكومة اليابانية تعترف بملكية كوريا لجزر دوكدو

جميع العناوين 2014.08.24 10:49

خارطة يابانية مستخدمة لابرام اتفاقية السلام لليابان عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية.

سيئول، 24 أغسطس(يونهاب) -- كشف النقاب عن خارطة مستخدمة من قبل الحكومة اليابانية اعترفت فيها اليابان بأن جزر دوكدو جزء من كوريا الجنوبية وذلك عندما وقعت اليابان على اتفاقية السلام والتي رسمت الحدود الأرضية اليابانية نتيجة للحرب العالمية الثانية .

هذا ما يثبت أن تحرك حكومة رئيس الوزراء الياباني آبي شينجو الداعم لمزاعم ملكية جزر دوكدو الواقعة أقصى شرق كوريا من خلال إصدار التقرير الدفاعي السنوي، هي قائمة على العناد لا غير .

وكشف الباحث جونغ تيه مان في مكتب دراسة جزر دوكدو التابع لصندوق تاريخ شمال شرق آسيا اليوم الأحد، النقاب عن " خارطة الأراضي اليابانية " في ندوة انعقدت اليوم في المعهد.

وتم تقديم الخارطة التي أعدها قسم الطريق البحري التابع لإدارة الأمن البحري الياباني في أغسطس عام 1951م إلى البرلمان الياباني لاعتمادها قبل شهر واحد من عقد معاهدة السلام اليابانية الموقع بين اليابان وقوات الأمم المتحدة بعد انتهاء الحرب العالمة الثانية.

وظل بعض اليابانيين اليمينيين يزعمون بأن الخارطة المعنية تصف جزر دوكدو ضمن الاراضي اليابانية، غير انهم لم يكشفوا النقاب عنها حتى الآن.

غير ان الخارطة التي كشف عنها جونغ توضح أن جزر دوكدو هي خارج الأراضي اليابانية بصورة واضحة.

وتم العثور على الخارطة من خلال زيارة الموقع الكتروني لأحد اليابانيين اليمينيين والذي يبدو أنه حمل الخارطة على الموقع بالخطأ أو نتيجة لعدم التدقيق في الخط الفاصل الذي يمر بجانب الجزر.

وقال رئيس معهد دارسة الجزر دوكدو إن المهم هو أن الخارطة مستخدمة عند عقد اتفاقية دولية، ما يشير الى أن الحكومة اليابانية وبرلمانها قد اعترفا عالميا بأن جزر دوكدو أراضي كورية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك