Go to Contents Go to Navigation

إقامة لقاء بين كاتبات عربيات وطلاب جامعيين في قسم اللغة العربية في سيئول

جميع العناوين 2012.04.26 09:59

إقامة لقاء بين كاتبات عربيات وطلاب جامعيين في قسم اللغة العربية في سيئول

سيئول، 26 أبريل(يونهاب) -- أقيم لقاء خاص بين 3 كاتبات عربيات مرموقات مع طلاب في قسم اللغة العربية يوم أمس في جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية. هن حزامة حبايب(فلسطين) ومريم الساعدي(الامارات) ورانيا مأمون(السودان).

وأقامت الكاتبات محاضرة خاصة باللغة العربية بمشاركة أكثر من 50 طالبا وطالبة .

وتحدثت الكاتبة حزامة حبايب عن تعرض الفلسطينيين للتمييز في البلدان العربية الأخرى. حيث لا زال الفلسطينيون المقيمون في الدول الأخرى متنازعين بين الجنسية والهوية.

وقرأت الكاتبة مريم الساعدي مؤلفها 'العجوز'(قصة حقيقية) وهي عبارة عن استكشاف خفي لمزاعم العالم القديم والجديد إذ تصبح سيدة عجوز مصدرا لإزعاج أبنائها وأحفادها الأكثر مواكبة للتطور.

وقدمت الكاتبة رانيا مأمون نبذة عن مؤلفها 'متكـأ على جدار الشمس' عن مدينة الخرطوم.

واعتبر اللقاء فرصة جيدة للطلاب في قسم اللغة العربية لفهم الأدب العربي.

يذكر أن الكاتبات العربيات الثلاث يزرن كوريا الجنوبية لحضور مهرجان الأدب لآسيا-أفريقيا-أمريكيا اللاتينية (AALA) الذي يعقد في الفترة من 26 إلى 28 في انتشون بكوريا الجنوبية.

- حزامة حبايب

ولدت حزامة حامد حبايب في الكويت عام 1965، وقد حازت على جائزة محمود سيف الدين الإيراني للقصة القصيرة من رابطة الكتاب الأردنيين عام 1994، وعلى جائزة مهرجان القدر للإبداع الشبابي في القصة عام 1993، وهي عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب.

- مريم الساعدي

ولدت مريم الساعدي في عام 1974 في مدينة العين. وتعمل مريم حاليا في دائرة النقل في أبو ظبي في الوقت الذي تعمل فيه على ترسيخ قدراتها في مجال العمل الأدبي. وقد تمت ترجمة كتابها القصص القصيرة 'مريم والحظ السعيد إلى اللغة الألمانية.

- رانيا مأمون

ولدت رانيا مأمون في 1979 في السودان. وتنشر لها صحيفة الأضواء في ملفها الثقافي الأسبوعي عمودا أسبوعيا تحت عنوان 'ذات بوح'. كما تجري حوارات أدبية لذات الصحيفة وهي أيضا محررة بمجلة (الثقافي) الفصلية. نشرت قصصها في العديد من الصحف السودانية ومواقع الإنترنت السودانية والعربية لها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
أكثر تفضيلا
أخبار أكثر نسخا
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك