Go to Contents Go to Navigation

منظمة التعاون والتنمية تحذر من امكانية زيادة تكلفة توحيد الكوريتين بسبب" اتساع الفجوة بينهما "

جميع العناوين 2010.06.18 10:28

منظمة التعاون والتنمية تحذر من امكانية زيادة تكلفة توحيد الكوريتين بسبب" اتساع الفجوة بينهما "

سيئول، 18 يونيو(يونهاب) -- حذرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الجمعة من امكانية الزيادة الحادة في تكلفة توحيد الكوريتين بسبب اتساع الفجوة الاجتماعية والاقتصادية بين الكوريتين.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إنه من الضروري تضييق الفجوة بين الكوريتين بواسطة توسيع التجارة المدنية بينهما

طبقاً لتقرير الاقتصاد الكوري لعام 2010 والذي أصدرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بلغ عدد السكان في كوريا الجنوبية 23.3 مليون شخص في عام 2008 ، أي أنه تمثل نصف عدد السكان في كوريا الجنوبية(47.9%) إلا أن الناتج المحلي الاجمالي بلغ 24.7 مليار دولار(1.7%)، أي يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي 1,060 دولار (5.6%) فقط.

وبلغ اجمالي كمية التجارة الكورية الشمالية 0.4%(3.8 مليار دولار) مقارنة بكمية التجارة الكورية الجنوبية، واجمالي كمية انتاج الكهرباء 6%، كمية انتاج الحديد 2.4% على التوالي.

وبلغت كمية انتاج الأسمنت السنوية لكوريا الشمالية 6.4 مليون طن(12.4%)، وكمية انتاج الأسمدة 500 الف طن(15%). وبلغت كمية انتاج الحبوب 4.3 مليون طن(78.3%) مقارنة بكوريا الجنوبية.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن معدل وفاة الرضع في كوريا الشمالية ارتفع من 14.1 شخصا لكل 1,000 شخص في عام 1993 إلى 19.3 شخصا في عام 2008.

كما قالت إن الفجوة في الدخل ومستوى الصحة بين الكوريتين ستزيد تكلفة التوحد الاقتصادي بين الكوريتين وأكدت على أن توسيع التجارة بين الكوريتين بواسطة الشركات المدنية الكورية الجنوبية سيساعد في تقليل الفجوة بين الكوريتين.

(انتهى)

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك